EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2011

الحلقة 17: أحزان نمر بعد رحيل وضحى

نمر يعود من سفره ويشعر بالحسرة والحزن بعد وفاة وضحى، فيظل جالسًا عند قبرها ولا يغادر إلا بعد ذهاب رجال القبيلة إليه ليحملوه إلى بيته.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 17

تاريخ الحلقة 24 يناير, 2011

نمر يعود من سفره ويشعر بالحسرة والحزن بعد وفاة وضحى، فيظل جالسًا عند قبرها ولا يغادر إلا بعد ذهاب رجال القبيلة إليه ليحملوه إلى بيته.

في الحلقة 17، نمر يطلق الكثير من أبيات الشعر الحزينة رثاءً لوضحى، والشيخ دياب يقترح عليه الزواج بأخرى لتخفف من أحزانه من ناحية، ولأن أولاده لا يزالون صغارًا ويحتاجون امرأة ترعاهم من ناحية أخرى.

نمر يذهب إلى مطلق السلمان ليطلب يد أخته سارة، لكنها ترفض خوفًا من أن تقول نساء القبيلة إنها تزوجت الرجل الذي قتل رجالهم. وشبلي ضيف مطلق يطلب الزواج بسارة التي ترفضه وتوبخه، فيخشى أن ينتقم منه نمر إذا أخبرته.