EN
  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2011

الحلقة 14: فلاح يخرج من قبره بعد دفنه حيًّا

فضيل خادم فلاح يخبره أن وحشًا ما يروع الإبل والأغنام، فيخرج الشيخ لنجدة الإبل، لكنه يتأخر في العودة، فيخرج رجال القبيلة للبحث عنه فيجدونه ملقًى على الأرض جانب فرسه فيدفنونه، وأم وضحى ترسل فضيل ليخبر وضحى بوفاة والدها، فتحزن حزنًا شديدًا وتخبر نمر بما حدث.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 21 يناير, 2011

فضيل خادم فلاح يخبره أن وحشًا ما يروع الإبل والأغنام، فيخرج الشيخ لنجدة الإبل، لكنه يتأخر في العودة، فيخرج رجال القبيلة للبحث عنه فيجدونه ملقًى على الأرض جانب فرسه فيدفنونه، وأم وضحى ترسل فضيل ليخبر وضحى بوفاة والدها، فتحزن حزنًا شديدًا وتخبر نمر بما حدث.

وفي الحلقة 14، وأثناء جلوس فضيل أمام خيمة الشيخ فلاح ليلاً، يظهر أمامه فجأةً الشيخ فلاح وهو يلبس كفنه المغطى بالتراب، فيصرخ فضيل خوفًا منه، فتخرج زوجة فلاح فتخاف أيضًا، لكن الشيخ يخبرهما أنه سقط من على فرسه ولم يمت، وأنهم دفنوه حيًّا.

وضحى تلد طفلها الثاني، والشيخ فلاح يرسل فضيل مرة أخرى لإخبار نمر ووضحى بما حدث له، وأنه لا يزال حيًّا، فيفرحان فرحًا شديدًا، ونمر يكلف فضيل بإبلاغ الشيخ أن وضحى لن تستطيع أن تزوره الآن نظرًا لحالتها الصحية.

أما قويعد وشبلي فيسرقان إبل نمر من دهمان الذي يذهب إلى نمر ويخبره بما حدث، لكنه لا يعرف مَن سرقها، فيذهب نمر لإعادتها، وشبلي يهرب قبل أن يراه نمر الذي يصيب قويعد في قدمه، ثم يعود نمر بالإبل، وصفا يلحق بنمر لمساعدته فيصيبه قويعد في قدمه، ويعود إليه نمر بعد سماعه صوت الرصاص ويعود به إلى القبيلة.