EN
  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2012

الحلقة 6: تاجر سلاح يقع ضحية الانتقام بين نيكيتا وأماندا

نيكيتا

أبطال نيكيتا

الانتقام بين أماندا ونيكيتا على أشده ، فبينما تسعى نيكيتا للوصول لها ، تحاول أماندا أن تجبرها على بيع روحها ، وخسارة القسم الذي تديره

  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2012

الحلقة 6: تاجر سلاح يقع ضحية الانتقام بين نيكيتا وأماندا

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 6

تاريخ الحلقة 13 ديسمبر, 2012

الانتقام بين أماندا ونيكيتا على أشده ، فبينما تسعى نيكيتا للوصول لها ، تحاول أماندا أن تجبرها على بيع روحها ، وخسارة القسم الذي تديره.

حيث تنجح نيكيتا في إلقاء القبض على تاجر سلاح يعرف مكان أماندا ، وتحاول عن طريق التحقيق معه بمساعدة مايكل الوصول للمكان الذي تختبئ فيه ، ولكن كل ما يقلق القسم هو معرفة العميل المزدوج داخله الذي يعمل لحساب أماندا.

ويضع بيركوف جهازا للتعقب داخل جسد "سايرس" تاجر الأسلحة الذي كان ولائه للسابق داخل القسم، ولكن العملية تتضمن أن يحصلوا على جهاز مع أحد القادة الفارين من أحد جيوش الشرق الأوسط ، لكن المفاجأة التي يفجرها سايرس أنه كان يعرف مكان نيكيتا طوال الوقت لكنه لم يشأ أن يخبر أحداً.

وتبدأ الصفقة ويستعمل سايرس جهاز التشويش الذي هو الهدف من كل الصفقة حيث لا يستطيع أحد أن يقتفي أثره ثم يعترف للبائع أن نيكيتا تتبع  الانتربول ، فيهجمون عليها محاولين قتلها ، لكنها تنجح في الهروب.

لكن عندما ينطفئ جهاز التعقب ينجح القسم في معرفة مكان سايرس ، ويخمنون أنه مع أماندا ، ليجدوه في جنوب أسبانيا.

لكن نيكيتا تتذكر شيئاً وهو المسدس الذي تركه لها سايرس ، في الرمال حيث ترك به رسالة للقسم ، يقول لهم أنهم إذا تمكنوا من القبض على (آري) سيدلهم على أماندا. لكن أماندا تخدع سايرس وتبدأ في تعذيبه لتعرف منه هي الأخرى معلومات عن نيكيتا.ليبدأ في الاعتراف لها.

لتبدأ أماندا في الحديث إلى نيكيتا عبر محادثة بالفيديو ، وتحاول أن تبدأ في التفاوض معها حول إطلاق سراح سايرس ، لكن نيكيتا تدعي أنها لا تهتم وفي الوقت نفسه تحاول أن تذهب لإنقاذه لأنها تدين له بحياتها مرتين.

لكن بيركوف الذي يتعقب العميل المزدوج ، الذي يعمل لحساب أماندا ، يعرف أنه "صونيا" وهو معها على الهاتف ، لكنه يخفي عنها أنه عرف من أجل الإيقاع بها ، وعلى الرغم من المشاعر التي يكنها لها ، لكنه يواجهها ويحاول أن يعرف منها متى بدأت في العمل مع أماندا ، لكنها قالت له أن هناك شخص آخر يتولى مراقبتها وهو ما جعلها خائفة جداً من الاعتراف.

لتبدأ عملية جديدة في القسم ، لكنها على قسمين حيث بعضهم في رومانيا وآخرون في إسبانيا ، لتجد سايرس مربوطاً وتحته قنبلة ، لتراها وتبدأ في مناقشتها ، لتقول لها أنها من أجل أن تنقذ نفسها عليها أن تضحي بالعديد من البشر المهمين لديها ، وأن الفريق في رومانيا ما هو إلا فخ نصبته لهم.

وتمهل نيكيتا 20 ثانية قبل أن تفجر القنبلة ، لكن نيكيتا ترفض المغادرة وتحاول أن تنقذ سايرس ، لكن في النهاية تعرف نيكيتا أن اماندا لا تريد أن تقلتاه لكنها تريد أن تقتل كل ما تحبه نيكيتا أولاً.