EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

بريء يتحول إلى متهم ويُثير حيرة فريق تحقيق "NCIS: LA"

اكتنف الغموضُ أجواءَ المطار مع وقوف عدد من الرجال الغامضين داخل المطار في انتظار حدوث أمر ما، وبدأ الغموض ينكشف مع ظهور أحد الرجال القادمين؛ حيث بدأ الخوف يحل على الرجل مع رؤيته الرجال الغامضين، وتبدأ مطاردة مثيرة في أنحاء المبنى انتهت بمقتل أحد الرجال الغامضين.

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

بريء يتحول إلى متهم ويُثير حيرة فريق تحقيق "NCIS: LA"

اكتنف الغموضُ أجواءَ المطار مع وقوف عدد من الرجال الغامضين داخل المطار في انتظار حدوث أمر ما، وبدأ الغموض ينكشف مع ظهور أحد الرجال القادمين؛ حيث بدأ الخوف يحل على الرجل مع رؤيته الرجال الغامضين، وتبدأ مطاردة مثيرة في أنحاء المبنى انتهت بمقتل أحد الرجال الغامضين.

جاء ذلك خلال أحداث الحلقة الرابعة من مسلسل "NCIS: LA" الذي يعرض على MBC ACTION في التاسعة مساء بتوقيت السعودية.

وخلال أحداث حلقة الأربعاء 3 فبراير/شباط؛ تحدث مدير العمليات مع فريقه في مبنى التحقيقات الجنائية البحرية حول تمرد "والتون مونور فلين" -أحد رجال البحرية سابقا- وقيامه بقتل أحد رجال الأعمال العراقيين على الرغم من أن مهمته تتطلب قيامه بحماية رجل الأعمال، بالإضافة إلى قيامه بقتل أحد رجال الأمن من شركة "سيدينشيال" للحراسة.

وراقب سام وكالين شريط المراقبة الذي أظهر ما حدث في المطار، وعلق نايت "المحلل النفسي" أن شخصية "فلين" أصبحت مختلة عقليا بسبب طفولته المعقدة، وفقدانه عائلته، وأن وجوده في العراق سبب له صدمة عصبية، وقام "سام" بتحليل صورة السيارة التي ركب بها "فلين" ويجد بعض "الوشوم" على يد السائق، مما أرشدهم إلى المتجر الذي يقوم برسم الوشوم بتلك الطريقة، ويتمكنون من الوصول إلى سائقة السيارة "شيريس".

واستطاع "إيريك" التوصل إلى شقيق فلين في دار الرعاية الذي يمتلك متجرا لبيع المسدسات، لكن الصدمة جاءت كبيرة بعد أن ذهب "كينزي" و"دومينيك" ليجدا جثة "تشاد أليس" صاحب المتجر معلقة بالحبال، ولاحظا اختفاء سلاحين من المحل، وازدادت المفاجأة مع ملاحظتهما آثار التعذيب والضرب المبرح على جسد القتيل.

واتخذ فريق التحقيق منحى جديدا في التحقيق، وذلك بأن تظاهرت كينزي بأنها صديقة قديمة لـ"شيريس" منذ المدرسة، فلاحظت ارتباكها وخوفها الشديد عندما نطقت اسم "فلينفاتصلت بزميليها سام وكالين لتخبرهما برد فعل الفتاة، وبدوره كشف كالين أنه يقوم بزرع أجهزة تنصت في منزل "شيريس".

وتولت دوم وكينزي مراقبة المنزل، لكنهما فوجئا بوجود سيارة أخرى من رجال أمن من شركة "سيدينشيالمما زاد من شعورها بالضيق، خاصة وأن سام طلب من رجال الأمن ألا يتدخلوا في القضية، في الوقت نفسه اتخذ كالين خطة جديدة للتقرب من الفتاة بالعمل بنفس الشركة التي تعمل بها، وبذلك تمكن من دخول منزلها.

وفوجئ كالين أثناء وجوده في المنزل بقدوم "فلين" فاستعد رجاله للقبض عليه، لكن رجال كالين فوجئوا بهجوم آخر من رجال أمن شركة "سيدينشيال" مما أدى لإفساد العملية بالكامل، وكشف حقيقة "كالينبالإضافة إلى هرب فلين من المنزل، مما سبب الغضب الشديد لسام وكالين لتدخل أمن الشركة بصفة دائمة.

واعترفت شيريس لـ"كالين" بأن "فلين" طلب منها فك شفرة بطاقة "سيموأثناء حديثهما اتصل فلين ليعتذر لشيريس عما حدث، وتحدث مع كالين ليكشف له كذب الادعاءات ضده وبراءته من الجرائم المنسوبة إليه، وأن عليه قطع رأس الأفعى، فخمن كالين أن "فلين" يسعى وراء قتل "بيتر كالدويل" رئيس شركة الأمن.

وطلب كالين من رجاله شفرة البطاقة ليتمكن من إثبات براءة "فلين" بالفعل بعد أن ظهر "كالدويل" وهو يقوم رجل بقتل الأعمال العراقي محاولا توريط فلين في القضية، ليتمكن في النهاية فريق كالين من تحقيق العدالة وحماية "فلين" من رجال أمن الشركة.