EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2011

الحلقة 7 ج2 مكتب تحريات "إن سي آي إس" يتخلص من خلية إرهابية

البداية كانت مقتل الموظف في وزارة الدولة مايكل بارنز قرب المبنى الأمريكي الفيدرالي، عند لقائه جيليان التي كانت تسلمه أوراقًا مهمة فيها صورة شخصية لعدد من أعضاء خلية إرهابية تنوي تنفيذ تفجير داخل الولايات المتحدة.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 15 فبراير, 2011

البداية كانت مقتل الموظف في وزارة الدولة مايكل بارنز قرب المبنى الأمريكي الفيدرالي، عند لقائه جيليان التي كانت تسلمه أوراقًا مهمة فيها صورة شخصية لعدد من أعضاء خلية إرهابية تنوي تنفيذ تفجير داخل الولايات المتحدة.

الغريب أن شريط الفيديو الذي عرضه مكتب تحريات جرائم البحرية الأمريكية "إن سي آي إس"؛ أظهر شرطيًّا حاول قتل جيليان عند تسليمها الأوراق لمايكل الذي تصدى له وحاول الدفاع عن جيليان، إلى أن فاجأه الشرطي برصاصة أودت بحياته.

"إن سي آي إس" كشف سريعًا أن الشرطي القاتل ما هو إلا إرهابي تنكر في زي شرطي وسرق دراجة نارية لتنفيذ مهمته؛ حتى لا يكشف عن أفراد الخلية الإرهابية، ومن ثم يواصلون المخطط في تنفيذ العملية.

مكتب التحريات كشف عن شخصية هذا الإرهابي وتتبع من لهم صلة به لمعرفة غرض وجودهم والعملية التي سينفذونها.

وبالفعل نجح مكتب "إن سي آي إس" في الكشف عن أفراد الخلية الذين كانوا يريدون تنفيذ عملية تفجير في حفلة تجمع شخصيات مهمة، وتمت تصفية أفراد الخلية الإرهابية.