EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 5: محاولات لكشف غموض مشروع داربا السري

اكتنف الغموض جريمة قتل دانييل سو، بعدما فقد السيطرة على قاربه في أثناء ممارسة التزلج على الشاطئ، ليكتشف الجالسون على الشاطئ أنه مقتول برصاصة في صدره، وهذا الحادث كان محور أحداث الحلقة الخامسة من مسلسل "NCIS LA"؛ الذي يعرض في التاسعة مساء بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر:

الحلقة 5: محاولات لكشف غموض مشروع داربا السري

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 5

تاريخ الحلقة 10 فبراير, 2010

اكتنف الغموض جريمة قتل دانييل سو، بعدما فقد السيطرة على قاربه في أثناء ممارسة التزلج على الشاطئ، ليكتشف الجالسون على الشاطئ أنه مقتول برصاصة في صدره، وهذا الحادث كان محور أحداث الحلقة الخامسة من مسلسل "NCIS LA"؛ الذي يعرض في التاسعة مساء بتوقيت السعودية.

واجتمع فريق التحقيق في الحلقة التي عرضت الأربعاء 10 فبراير/شباط 2010م؛ للتحقيق في جريمة القتل، بعد وصول الخبر إلى غرفة العمليات، وعرف الفريق أن المقتول واحد من اثنين مؤسسين لشركة متخصصة في التكنولوجيا، وكانت شركته قد تلقت قبل أسبوعين تمويلا من هيئة مشروع بحث الدفاع في البنتاجون المعروفة باسم "داربا"؛ ما أثار قلق البنتاجون لمعرفة القاتل المرجح أن يكون من كوريا الشمالية.

ومشروع "داربا" كان اتفاقا مع إحدى السلطات الأمريكية و"سو" مهندس الإلكترونيات؛ الذي كان يعرف تقنية هو وحده القادر على تنفيذها على أرض الواقع.

وبمتابعة القضية وجد الفريق أن قاتل "سو" كان يعرف أنه كان يستأجر قاربا يومين في الأسبوع، لينتظره في نفس الميعاد ليقتله في التوقيت الصحيح، وبالاطلاع على الصور التي التقطتها الكاميرات القريبة من مكان الحادث تم الكشف عن هوية القاتل، وفوجئ الفريق بأنها امرأة تسمى "لي وان كاي" من أصول أسيوية لها مهارة كبيرة في تغيير شكلها ومظهرها، وكانت على استعداد لقتل أي شخص يثبت أن له علاقة بعقد "داربا".. الأمر الذي فسروا به قتل سالي مورس سيدة الأعمال الشريكة الوحيدة له في شركة سوسال للتكنولوجيا، المكونة منهما فقط.

وإصرار "كاي" على تصفية من لهم علاقة بـ"داربا" جعل فريق التحقيق يتوجهون إلى "جيمي" شقيق دانييل سو الوحيد لحمايته ومعرفة مزيد عن القضية، وفي أثناء وصول عضوي الفريق "كالين" و"سام" كانت "كاي" تأخذ مكانها لقتله، ولكنهما أنقذاه هو وزوجته في آخر لحظة.

ولم يتمكن "كالين" و"سام" من الحصول على معلومات إضافية حول المشروع من مندوب البنتاجون، ولكن "كينزي" التي كانت برفقة "جيمي" وزوجته كشفت أمرا خطيرا بخصوص القضية، بعد أن قرأت حركات شفتي جيمي في أثناء تحدثه مع زوجته وكينزي بعيدة عنهما.

فبعد تأكيد "جيمي" عدم معرفته أي شيء عن عقد "داربا" عرفت كينزي أنه يعرف كل شيء عن المشروع، ولكنه لا يريد أن يتفوه بما يعرفه، ولكن كينزي نقلت هذه المعلومة الخطيرة إلى فريق التحقيق.. هذا في الوقت الذي تستمر فيه "شوتو" -الخبيرة في الجرائم- في الوصول إلى دلائل تشير إلى قاتل سالي مورس.

واستمرت الأمور في الانكشاف شيئا فشيئا بعد المكالمة التي تلقاها "فانس" رئيس الفريق، من "كاي" التي أكدت خلالها عدم تورطها في قتل سالي.. الأمر الذي جعل الشكوك تتجه -وبقوة- نحو "جيمي" شقيق القتيل.

وهنا فكر فريق التحقيق في الإيقاع بـ"جيمي"؛ ليتأكدوا من أن تلك الشكوك صحيحة، وبالفعل هاتفه "دانييل" -عضو الفريق- على أنه أحد الشرطيين اللذين كانا في مسرح قتل سالي، وطلب منه رشوة نظير معلومات حصل عليها تضع جيمي في دائرة الخطر، وهنا فوجئ الاثنان بأن "كاي" متربصة بجيمي، وتحاول اغتياله.

ركض "سام"؛ الذي يراقب الموقف نحو موقع كاي في محاولة للقبض عليها، ولكن بعد مطاردتها تمكن من إصابتها بشدة، ولكنها أفلتت من قبضة الشرطة وهي جريحة.

وفي هذه الأثناء كشف تحليل "شوتو" للقضية أن القاتل كان يرتدي خاتمين في يديه ظهر آثارهما على المصباح الذي استخدمه في قتل "ساليوعلى إثر تلك المعلومات أبلغ "فانس" المحققة "كينزي" بالضغط على زوجة جيمي، وبعدما قامت بذلك فجرت الزوجة مفاجأة من العيار الثقيل.

اعترفت الزوجة بأن جيمي هو الشقيق الذكي وليس دانييل، ولم يكن يعرف تلك المعلومة أحد غيرهما، وأن الزوجة قتلت "سالي" بعد معرفتها بهذا الأمر؛ لأنها خشيت على زوجها من الاحتجاز وإعادته إلى بلده.

ترى.. من تكون الضحية المقبلة؟ هذا ما نشاهده في الحلقات المقبلة لمسلسل "NCIS LA".