EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2010

الحلقة الـ13: اختطاف أحد أعضاء فريق NCIS

تعرض العميل "دوم" إلى هجوم قوي من قبل عصابة مجهولة، بينما أطلق شخص ما عليه رصاصات أصابت إحداها أحد أفراد العصابة، ولكن تمكنت العصابة في النهاية من اختطاف "دوم" وفشل باقي أعضاء فريق التحقيق من تحديد مكانه، ولا الهدف من وراء اختطافه، ليظل مصيره مجهولا طوال الحلقة الـ13 من مسلسل "NCIS: LA" التي عرضت على قناة MBC ACTION مساء الأربعاء الـ7 من إبريل/نيسان 2010.

  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2010

الحلقة الـ13: اختطاف أحد أعضاء فريق NCIS

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 08 أبريل, 2010

تعرض العميل "دوم" إلى هجوم قوي من قبل عصابة مجهولة، بينما أطلق شخص ما عليه رصاصات أصابت إحداها أحد أفراد العصابة، ولكن تمكنت العصابة في النهاية من اختطاف "دوم" وفشل باقي أعضاء فريق التحقيق من تحديد مكانه، ولا الهدف من وراء اختطافه، ليظل مصيره مجهولا طوال الحلقة الـ13 من مسلسل "NCIS: LA" التي عرضت على قناة MBC ACTION مساء الأربعاء الـ7 من إبريل/نيسان 2010.

وبدأت الحلقة بوصول نداء استغاثة من هاتف "دوم" إلى العميل "كالينوعلى الفور قام "إيريك" بتتبع مكان الهاتف، ولكن المفاجأة كانت حينما وجدوا سيارة صديقهم والدماء متناثرة في كل مكان بداخلها، بينما لا وجود لـ"دوم".

ورجح كالين أن تلك العملية ليس مقصودا بها السرقة لوجود أشياء ثمينة في السيارة لم يلتفت إليها المعتدون، فضلا عن أن فترة التحاق "دوم" بفريق التحقيق لم تكن كبيرة ليصبح له أعداء، وهنا توجهت الاحتمالات إلى شيئين؛ إما أن تكون عملية عشوائية، أو أنها عملية يقصد بها الضغط على فريق التحقيق.

واكتشف الفريق عن طريق التحريات أن تلك العملية مدبرة، وذلك لأن العصابة قامت باختراق نظام التصوير في المرآب الذي اختطف فيه "دوم".

وفي الوقت نفسه كانت كينزي تقوم بتفتيش منزل "دوم" بمساعدة "نيت" ووجدت أن صديقهم كان يقوم بعملية تلصص على أشخاص معينين، لم يعرفوا هويتهم بعد، ولكن بتحديد المكان المراقب اكتشفوا أن هناك شخصا قتيلا.

وتمكن إيريك من معرفة هوية القتيل الذي يحمل الجنسية الكولومبية ويدعى "فريدريكو جوميزوعرف الفريق أنه مطلوب في تهم متعددة، وأنه مختطف مأجور، كما اكتشفوا أنه يعمل مع الأخوين "رافاييل وخوسيه تارو" وأن لهما أختا تعمل ممرضة وتسمى "هيرمانا" وأنها حاولت إسعاف "جوميز" ولكنها فشلت في إنقاذه.

وقام كالين وسام هانا باعتقال "هيرمانا" وعرفوا من التحقيق معها أنها ترفض سلوك أخويها، وأنها حاولت مرارا إبعادهما عن الطريق الذي يسلكاه ولكن دون جدوى، وهنا اتفقوا معًا أن يعقدوا صفقة مقايضة، "هيرمانا" في مقابل "دوم".

وتوجه سام وكالين إلى الأخوين "تارو" ومعهم كينزي على أنها "هيرمانا" بعدما قاما بتغطية وجهها، ولكن حدثت مواجهة مسلحة بينهما أدت في النهاية إلى قتل الأخوين تارو، وقبل وفاة رافاييل حاول كالين أن يعرف منه مكان "دوموحينما ذهب إلى المكان الذي أخبره به.. لم يجد دوم، ليظل مكانه مجهولا.