EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ12: ثلاثة قتلى في سباق التوصل لمكان خمسة ملايين دولار

أظهر العميل جي كالين خبرة واسعة في كشف أسرار العصابات والجرائم الغامضة، وذلك بعد أن كان عاملا رئيسيا، تمكن فريق NCIS من خلاله من القبض على المتورط في قتل ثلاثة ضباط بحرية بهدف الحصول على 5 ملايين دولار كانوا قد سرقوها من تمويل مركز تابع للجيش، وذلك في

  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ12: ثلاثة قتلى في سباق التوصل لمكان خمسة ملايين دولار

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 31 مارس, 2010

أظهر العميل جي كالين خبرة واسعة في كشف أسرار العصابات والجرائم الغامضة، وذلك بعد أن كان عاملا رئيسيا، تمكن فريق NCIS من خلاله من القبض على المتورط في قتل ثلاثة ضباط بحرية بهدف الحصول على 5 ملايين دولار كانوا قد سرقوها من تمويل مركز تابع للجيش، وذلك في مهمة جديدة على مسرح الجرائم طالعتنا بها الحلقة الـ12 من مسلسل NCIS: LA التي عرضت على قناة MBC ACTION مساء الأربعاء الـ31 من مارس/آذار 2010.

وقتل جوي جيل -فني الأنظمة السابق في البحرية- بعد أن أرسل رسالة إلكترونية إلى جايسون تيدرو، الذي كان واحدا من شركائه الذين قاموا بسرقة إلكترونية لمبلغ 5 ملايين دولار، من تمويل مركز الأبحاث الدفاعية المتقدمة في البحرية، وكان جيل المتعاون في الداخل، وكان مونتريل بيريز هو قائد الطاقم، وهو شخص له صلة بعصابة فلاتس في الشارع الرابع، وكان من بين الشركاء أيضًا جون دونيلي، بعد أن تم توريطه في الجريمة.

أما علاقة كالين بتلك العملية فهو أنه انضم إليهم عبر عملية سرية، وكان هو نفسه جايسون تيدرو، وقام بدور رجل شرطة عسكرية فاسد، قضى أشهرا في الاقتراب منهم وأخبرهم بأنه يعرف أنهم قد سرقوا المال، وفي وسعه استغلال صلاته لتعطيل التحقيق وصدقوه، ثم طلب حصة من المبلغ، وفي يوم الدفع قامت قوات التحقيق البحرية باعتقالهم.

وأبرم كل من جيل ودونيلي اتفاقا ليشهدا ضد بيريز، وبالفعل تم تخفيف الحكم عليهما ليسجن كل منهما مدة 4 سنوات قضوهما قبل الحادث، إلا أن بيريز لم يكن محظوظا مثلهما، وظلّ في السجن لمدة 10 سنوات في سفينة سجن بوحدة للبحرية في ميارمار، ثم تم نقله إلى سجن في كارولاينا الجنوبية، بينما اختفت خمسة الملايين.

استغل جيل حقه ليقوم بتحويل المبلغ من التمويل إلى حساب مصرفي خارجي، ولكن المبلغ اختفى من الحساب المصرفي الخارجي، عندما أبلغه المحققون، ثم اجتاز جيل وبقيتهم اختبارات كشف الكذب، بأنهم لا يعلمون أين اختفى ذلك المبلغ أبدا، وقبضت هيئة التحقيقات البحرية على المحكومين الذين تريدهم، إلا أنه لم يتم العثور على المبلغ.

وحاول جيل مرارا الوصول إلى المبلغ، لذلك فكر في مراسلة جايسون تيدرو إلكترونيا؛ حيث عثر على رقم حساب مصرفي، وكان يريد مساعدة جايسون للحصول عليه؛ حيث توصل أن المال له صلة بشركة وهمية، إلا أن الحساب المصرفي قد تم إقفاله، وقت وقوع حادث القتل.

وقام الفريق بتوزيع المهام؛ حيث ذهبت كينزي إلى سجن بيريز لتعرف حقيقة علاقته بعصابة فلاتس، بينما عمل إيريك على تتبع خطوات جون دونيلي، الذي تم الإفراج عنه منذ مدة بسيطة، مثلما حدث مع جيل.

وقابلت العميلة كينزي الآمر في البحرية نيل كوربي، وقاضي النيابة العامة الذي قام بمساعدتها، في مقابلة بيريز للحصول منه على معلومات تفيد التحقيقات، بينما تم قتل جون دونيلي، وهكذا توجهت كل أصابع الاتهام نحو بيريز، بعد اكتشاف أنه على اتصال بعصابة فلاتس، وبعد أن أظهر بيريز تعاونا في لقائه بكينزي للمرة الثانية، تم التخلص منه بقتله مسموما بواسطة سيانيد الصوديوم.

وبعد التحقيقات اكتشف الفريق أن نيل كوربي هو نفسه من قام بالتخلص من كلّ من جيل وجون وبيريز، لكي يحصل هو على خمسة الملايين دولار، وعلم نيل كافة الأسرار التي تساعده على الحصول على تلك الغنيمة بتجسسه على الاتصالات التي كانت تدور بين بيريز وعصابة فلاتس، وتمكن الفريق في النهاية من القبض عليه، ولكنه كان مسلحا فاضطروا إلى قتله.