EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2010

أخطر سمّ عرفه الإنسان يتحول إلى مادة أساسية في عيادات التجميل

بعد مواجهات عنيفة بين فريق "NCIS: LA" وعناصر قيادية من منظمات إرهابية، تمكن الفريق بمساعدة من المباحث الفدرالية وفريق مكافحة السموم من السيطرة على الإرهابيين المتواجدين في مزاد علني لبيع مادة "كولستريديوم بوتولينوم" ذات الخطورة البالغة التي توقف الجيش الأمريكي عن تصنيعها منذ 40 عاما.

  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2010

أخطر سمّ عرفه الإنسان يتحول إلى مادة أساسية في عيادات التجميل

بعد مواجهات عنيفة بين فريق "NCIS: LA" وعناصر قيادية من منظمات إرهابية، تمكن الفريق بمساعدة من المباحث الفدرالية وفريق مكافحة السموم من السيطرة على الإرهابيين المتواجدين في مزاد علني لبيع مادة "كولستريديوم بوتولينوم" ذات الخطورة البالغة التي توقف الجيش الأمريكي عن تصنيعها منذ 40 عاما.

ورغم أن تلك المادة من الأسلحة البيولوجية العالية الخطورة، فإنها تستخدم في داخل عيادات التجميل، ويحذر الأطباء من خطورتها البالغة إذا ما تم استخدامها من قبل أشخاص ليست لديهم الخبرة الكافية، لما تسببه من مخاطر صحية شديدة.

ويستخلص من الكولستريديوم بوتولينوم مادة تسمى "البوتولينوم توكسين" وهو بروتين منقى، والمكون الأساسي لمستحضر بوتوكس، الذي استعمل أول مرة في معالجة الأمراض العصبية العضلية، كمعالجة تشنج العين وتشنج الوجه النصفي، بهدف خلق توازن في شكل الوجه، ودخلت المادة في الطب التجميلي مصادفة، عندما تم اكتشاف تأثيراتها الجمالية في محو التجاعيد حول منطقة العينين والجبين، في أثناء معالجة إحدى المريضات التي كانت تعاني من التشنج العصبي للعين.

وعن ذلك العلاج تقول الطبيبة وفاء شويكي: "البوتوكس لا يصرف إلا بوصفة، ولا يمكن إعطاؤه إلاّ من قبل طبيب مؤهل، وضمن مؤسسة صحية ملائمة، وذلك لما له من آثار جانبية شديدة الخطورة، مثل الكدمات المؤقتة والصداع والألم في المعدة، أما أخطر تلك الأعراض فيتمثل في خطر التسمم".

وتضيف: "تنصح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، بعدم تكرار حقن البوتوكس لأكثر من مرة كل 3 أشهر، وأن تستعمل أقلّ جرعة فعّالة، وعلى الأطباء أن يقيّموا حالة المريض لاستبعاد الأسباب الأخرى، التي قد تسبب في أعراض، مثل فرط نشاط الغدة الدرقية، وذلك لتجنب العلاج بذيفان البوتولينوم، قبل التأكد من احتمال وجود مشكلة أساسية خطيرة، تتطلب طرقا علاجية أخرى".

ورغم خطورة البوتوكس، فإنها تستخدم في عمليات تجميلية كثيرة، وهذا ما كشف عنه أطباء الجلدية، في الاجتماع السنوي للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية American Academy of Dermatology عام 2003؛ حيث كشفوا عن تقنيات ثلاث خاصة باستعمال عملية تجديد الشباب بالبوتولينوم، وهي رفع الحاجب، وضبط خطوط زوايا الفم والشفاه، ومعالجة جروح الوجه.