EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

الحلقة 7: ذكريات حرب أفغانستان تدفع جندي مارينز لقتل زميله بالأوهام

الحلقة الرابعة من NCIS

جندي في البحرية مقتول ، فماذا سيفعل فريق NCIS ، بالتسلسل الذي يحدث كل مرة ، ليبدأ داكي في التشريح المبدئي ليحدد وقت الوفاة و سببها ، وينجح أعضاء الفريق في العثور على شخص آخر كان معه أثناء تعرضه للضرب حتى القتل

  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

الحلقة 7: ذكريات حرب أفغانستان تدفع جندي مارينز لقتل زميله بالأوهام

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 7

تاريخ الحلقة 20 نوفمبر, 2012

جندي في البحرية مقتول ، فماذا سيفعل فريق NCIS ، بالتسلسل الذي يحدث كل مرة ، ليبدأ داكي في التشريح المبدئي ليحدد وقت الوفاة و سببها ، وينجح أعضاء الفريق في العثور على شخص آخر كان معه أثناء تعرضه للضرب حتى القتل. الأمر الذي يثير العديد من الأسئلة ، بالنظر إلى حادثة أخرى حدثت في أفغانستان وقتل فيها 4 جنود مارينز ،لكن "جيبز" لا يصدقه ، لكن الصديق يعترف أنه كان جباناً وتركهم يخطفونه ، وأنه يعرف شكل أحد المعتدين الذين تسببوا في مقتل الضابط "توريس".

وبالتشريح المتأني عرفوا أن الرجل لم يدافع عن نفسه أثناء تعرضه للضرب ، لكنهم يجدوا عينة من الحمض النووي ليعثروا على صاحبها ، الذي احتمال كبير جداً أن يكون هو القاتل.

لينجح توني وزيفا في تحديد أحد المعتدين على الجنديين ، وبالفعل يذهب توني وزيفا ليلقيا القبض على أحد المشتبه بهم في الاشتراك في قتل العقيد في البحرية العائد من افغانستان ، لكنه يفاجأ توني بلكمة في فمه ، لكنه ينجح في السيطرة عليه ، ليبدأ في التحقيق معه لكنه ينكر دائماً ، ليعترف له المشتبه به أنه كان في أحد الحانات سيئة السمعة أثناء وقوع الجريمة ، الأمر الذي يؤكده صاحب الحانة ، مم يجعل هذا الخيط في حل القضية يذهب سدى.

ويبدأ جيبز في التحقيق مع خطيبة القتيل التي أكدت له أن لا أعداء له، وحكت له أن صديقه ويستكوت كان يعاني من الانعزال في أوهايو ، وحاول القتيل جو أن يخرجه من تلك العزلة.

لكن آبي وبفضل طريقتها المنظمة والعلمية نجحت في أن تثبت أن صديق القتيل يكذب لأن المعتدين كانوا اثنان فقط ، بحسب الجروح والكدمات التي تلقاها. ليذهب له جيبز ويخبره أن في قصته بعض التناقضات ، لكنه يعاني من حالة نفسية سيئة للغاية تجعل الحوار معه مستحيلاً.

لكن توني وزيفا يلاحظان أن جيبز متعلق بالقضية جداً ، لدرجة أنه يرتدي نفس الملابس ، لتبدأ الأمور بين الحل والتعقيد ، فما بين أن يتم الكشف عن خيط جديد في القضية حتى تتعقد مرة أخرى ، ليجد دينوزو وجيبز ويستكوت يمسك بسكين ويكتب على أحد الحوائط الخشبية (I.J.I) .

ليعرف أنه على حافة الجنون ، ويبدأ في الحديث مع جيبز عن أصدقائه المارينز الذين فقدهم ، وكيف بدأ لا يعرف كيف لا يمكنه أن يميز بين الحقيقة والخيال ، وأن ذكريات الحرب في افغانستان تعود إليه ، لينصحه جيبز أن يواجه خوفه ، ليبدأ رحلة علاج نفسية.

لكن تظهر نتيجة تحليل الأحرف (I.J.I) أنها لأحد الفرق القتالية الأفغانية ، ليذهل الجميع عندما يكتشفوا أن الرجل الذي تشاجر معه ويتسكوت في الحانة كان بالفعل يحارب ضد المارينز الأمريكيين في أفغانستان ، لتبدأ رحلة أخرى في الحلقة القادمة لإيجاد هذا الشخص لأنه يخطط لتدمير مبنى كبير جداً.