EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2012

بعد "عمر".. كيف ستسير حياة سامر إسماعيل؟ الإجابة في "نورت" الاثنين القادم

نورت

الممثل سامر اسماعيل من سوريا، والممثل عبد الإله السناني من السعودية، والممثلة مهما المصري من سوريا، والممثلة بياريت قطريب من لبنان، والشاعر هشام الجخ من مصر، وذلك خلال حلقة نورت القادمة التي ستعرض الاثنين القادم في تمام 06:30 مساءً بتوقيت غرينتش، 09:30 ليلاً بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2012

بعد "عمر".. كيف ستسير حياة سامر إسماعيل؟ الإجابة في "نورت" الاثنين القادم

سيكون جمهور "نورت" على موعد مع نخبة من نجوم الدراما العربية بألوانها المصرية والسورية والخليجية واللبنانية، حيث سيطل عليهم كل من الممثل سامر اسماعيل من سوريا، والممثل عبد الإله السناني من السعودية، والممثلة مهما المصري من سوريا، والممثلة بياريت قطريب من لبنان، والشاعر هشام الجخ من مصر، وذلك خلال حلقة نورت القادمة التي ستعرض الاثنين القادم في تمام 06:30 مساءً بتوقيت غرينتش، 09:30  ليلاً بتوقيت السعودية.

وخلال الحلقة يتحدث سامر اسماعيل عن دوره في مسلسل "عمرمؤكدا أن تمثيله دور الخليفة الفاروق في المسلسل، جاء انسجاماً مع الأهداف النبيلة التي يمثّلها العمل، وأبرزها إظهار الإسلام بشكله الحقيقي، معتبراً أن المسلسل حقق نجاحاً كبيراً أوصله إلى العالمية عن جدارة واستحقاق.

وأضاف اسماعيل أن دور سيّدنا "عمررضي الله عنه، غيّر الكثير في حياته الشخصية، كما أثّر ويؤثّر على خياراته في حياته المهنية، لدرجة ستجعله أكثر انتقائيةً لأدواره الدرامية الملتزِمة مستقبلاً.

وبمقطعٍ من الشعر السياسي، يستهلّ الشاعر هشام الجخ حديثه متطرّقاً إلى عدد من القضايا، منها الرسائل التي وجهها لقيادات النظام في مصر بعد الثورة، والأحوال المعيشية للناس البسطاء، كما يوضح وجهة نظره من تمسّكه بعدم غناء قصائده.

من جهتها، تتحدّث مها المصري عن دورها المركّب في مسلسل "بنات العيلةوحول الدراما السورية، تُبدي المصري تفهّمها لطبيعة الأطروحات التي تحملها، والتي ساهمت في نجاحها، خصوصاً عبر طرح عدد وافر من المسائل الشائكة.

ومع مقتطفات من مسلسل "واي فاييتحدّث عبد الإله السناني عن أدواره الكوميدية عموماً والشخصيات التي أداها في "طاش" خصوصاً، موضحاً موقفه من الكوميديا، ومؤكّداً أن أكثر ما يهمّه هو التأثير في الناس وليس مجرّد إضحاكهم.

أخيراً وليس آخراً، تعتبر بياريت قطريب أن دور "رشا" الذي قدمته في مسلسل "روبييمثّل ولادتها الفنية الحقيقية، لما تركه الدور من أثر في نفوس المشاهدين الذين يصرّون حتى اليوم على مناداتها باسم "رشا"!