EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2012

الحلقة 10: دموع هاني شاكر تنزل بسبب "دينا".. وحسن عسيري يعترف بحرية الدراما المصرية

هاني شاكر وحسن عسيري وديما قندلفت

هاني شاكر وحسن عسيري وديما قندلفت

هاني شاكر يذرف الدموع تأثرا عندما ظهرت على الشاشة صورة ابنته الراحلة "ديناويغني "هو انتي لسه بتسألي".. وأحمد رزق يروي كواليس أول لقاء "عمل" له مع الزعيم ووقوفه أمامه في "البلاتوهوحسن عسيري يؤكد أن هامش الحرية الفنية في مصر أكبر من السعودية

  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2012

الحلقة 10: دموع هاني شاكر تنزل بسبب "دينا".. وحسن عسيري يعترف بحرية الدراما المصرية

طرب وكوميديا ودراما وإعلام.. هذا هو ملخص حلقة الاثنين 28 مايو/أيار من "نورت"؛ حيث استضافت كلا من المطرب المصري هاني شاكر، ومواطنه الفنان أحمد رزق، والممثل والمنتج السعودي حسين عسيري، والفنانة السورية ديما قندلفت، إضافة إلى الإعلامية اللبنانية ريما مكتبي.

دموع هاني شاكر

تحدث هاني شاكر عن كواليس مشاركته الأخيرة ضمن الوفد المصري الذي سافر إلى السعودية لإعادة العلاقات إلى طبيعتها بين مصر والمملكة على خلفية أزمة احتجاز المواطن المصري أحمد الجيزاوي، مؤكدا أنه يعتز كثيرا بمشاركته في هذا الوفد، مستنكرا ما تعرض له من هجوم إعلامي في مصر بسبب ذلك.

هاني تأثر وذرف الدموع عندما عرض البرنامج مقطعا من أغنيته "صعب جدا" والتي غناها لابنته الراحلة "دينامؤكدا أن وفاتها أثر محوريا في حياته الشخصية والفنية.

رزق: لست كوميديان

أما أحمد رزق، فرفض تصنيفه كـ"كوميديان" فقط، مؤكدا أن أدواره "الجادةكالتي لعبها في فيلم "التوربيني" ومسلسل "العار" تركت علامة لدى الجمهور أكثر من أدواره الكوميدية، وتحدث عن ملابسات أول وقفة في "البلاتوه" أمام الزعيم عادل إمام.

ريما مكتبي: لا حرية مطلقة

الإعلامية ريما مكتبي، من ناحيتها، اعتبرت أنه لا يوجد شيء في الدنيا اسمه حرية مطلقة في الصحافة والإعلام، فالتشويه ليس حرية، موضحة أن الاحترافية في المجال الإعلامي ليست سهلة.

عسيري والملك فاروق

المنتج والممثل السعودي حسن عسيري اعترف أنه تشجع على إنتاج عمل عن أحد ملوك مصر وهو "الملك فاروقولم يقم بعمل مماثل لرصد حياة أحد ملوك السعودية لأن هامش الحرية "الدرامية" في مصر أعلى من نظيره في السعودية.

"ديو" سوري مصري

أما الفنانة السورية ديما قندلفت، فتحدثت عن تجربتها في الدراما السورية ومشاكلها معها، وضحك الجميع كثيرا عندما غنت "خايف أقول اللي في قلبي" بمساعدة العملاق هاني شاكر، ثم تركته في بداية الأغنية ليكملها وحده، ما دفع عسيري إلى مبادرتها بالقول: "كنتي مستمعة هايلة".