EN
  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2012

فيديو: نواعم وبس يكشف معاناة المرأة الخادمة في البيوت

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الخادمة مهنة تشعر صاحبتها بالخجل والإهانة ، بل يصنفها البعض بأنها علاقة السادة والعبيد، وكما تقول مريم رمزي أمين صندوق الرعاية في جمعية النساء العاملات، ضيف الحلقة التاسعة من برنامج "نواعم وبس"

  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2012

فيديو: نواعم وبس يكشف معاناة المرأة الخادمة في البيوت

 الخادمة مهنة تشعر صاحبتها بالخجل والإهانة ، بل يصنفها البعض بأنها علاقة السادة والعبيد، وكما تقول مريم رمزي أمين صندوق الرعاية في جمعية النساء العاملات، ضيف الحلقة التاسعة من برنامج "نواعم وبس" الأحد 9 ديسمبر/ كانون الأول 2012، أن الأفلام القديمة رسخت صورة ذهنية ممتهنة للمرأة العاملة في البيوت، وأكدت زينب خير، مدير الجمعية المصرية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، للنواعم أن الكارثة الكبرى تكمن في أن قانون العمل المصري لم ينص على أى حقوق للمرأة العاملة في البيوت نظراً لتعارضه مع  حماية خصوصية البيوت من المراقبة القانونية لوضع المرأة في المنزل.

 النواعم استفسرن من مريم رمزي عن أهم النقاط التي تطالب بها العاملات في البيوت لضمان حقوقهن، فأجابت بأنه لا بد من تدشين نقابة للدفاع عن كافة حقوق المرأة العاملة وتوفير معاش وتأمين صحي ومحاولة تغير الصورة الذهنية السيئة عن طبيعة عمل المرأة الخادمة أو العاملة في المنزل.