EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2012

نواعم وبس: 18 ألف امرأة تطالبن بوضع تاء التأنيث في الدستور المصري

طالعت نواعم مصر المادة 68 من مسودة الدستور، والتي تنص على المساواة بين الرجل والمرأة بما لا يخالف أحكام الشريعة الإسلامية، لكن هذه المادة أثارت القيادات النسائية في مصر

  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2012

نواعم وبس: 18 ألف امرأة تطالبن بوضع تاء التأنيث في الدستور المصري

طالعت نواعم مصر المادة 68 من مسودة الدستور، والتي تنص على المساواة بين الرجل والمرأة بما لا يخالف أحكام الشريعة الإسلامية، لكن هذه المادة أثارت القيادات النسائية في مصر، لذا كانت مناقشتها حاضرة في الحلقة الثالثة من برنامج " نواعم وبس" الأحد 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012.  قالت الكاتبة عزة كامل، المدير التنفيذي لمركز "آكتأن المنظمات النسوية في مصر اعترضت على الجزء الثاني من المادة "بما لا يخالف الشريعة الإسلامية" وذلك تخوفاً من فتح باب الاجتهادات الفقهية مع اختلاف آراء المذاهب والفقهاء، وبعض مساومات مع أعضاء الجمعية التأسيسية للدستور آلت الأمور إلى حذف أي مادة تتعلق بحقوق المرأة.

على اليسار الحاجة أم علي، الناشطة السياسية في حوارها مع النواعم
1632

على اليسار الحاجة أم علي، الناشطة السياسية في حوارها مع النواعم

بالرغم من بساطة مظهر الحاجة أم علي، الناشطة السياسية، إلا أنها فاجأت النواعم وجمهور الأستوديو برصانة تفكيرها وثقافتها المتعمقة حول هذا الموضوع، ووافقت على كلام عزة كامل ثم أضافت، أن المجتمع المصري مازال يمارس التهميش لدور المرأة وأبدت رفضها القاطع لهذا الدستور الباطل حسب وصفها لأن لجنة المائة التي تشكلت من أجل اختيار أعضاء الجمعية التأسيسية هي باطلة أيضاً من وجهة نظرها.

 وذكرت الكاتبة عزة كامل أن منظمات المجتمع المدني قامت بمبادرة تسعى لاستطلاع آراء 21 ألف مرأة عن آمالها في الدستور الجديد وكانت نسبة 80% أي حوالي 18 ألف امرأة، مع إضافة كلمة المواطنة بجوار المواطن والنساء إلى الرجال في النصوص الدستورية.