EN
  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2013

نواعم وبس: قصور الوعي الجنسي وراء التحرش بالأطفال

هاني هلال أمين عام الائتلاف المصري لحقوق الطفل

هاني هلال أمين عام الائتلاف المصري لحقوق الطفل

من أكثر المواقف صعوبة على الأم هو أن تعلم بأن أطفالها تعرضوا للتحرش الجنسي، وعادة ما يأتي التحرش الجنسي بالأطفال من قبل المقربين لهم كأفراد العائلة أو المدرسين بالمدرسة أو المترددين على المنزل بصفة مستمرة، وقد أظهرت المؤشرات إلى أن مصر سجلت أعلى نسب للتحرش بالأطفال خلال العام الماضي.

  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2013

نواعم وبس: قصور الوعي الجنسي وراء التحرش بالأطفال

من أكثر المواقف صعوبة على الأم هو أن تعلم بأن أطفالها تعرضوا للتحرش الجنسي، وعادة ما يأتي التحرش الجنسي بالأطفال من قبل المقربين لهم كأفراد العائلة أو المدرسين بالمدرسة أو المترددين على المنزل بصفة مستمرة، وقد أظهرت المؤشرات إلى أن مصر سجلت أعلى نسب للتحرش بالأطفال خلال العام الماضي.

ويشير هاني هلال أمين عام الائتلاف المصري لحقوق الطفل إلى إن ما كان يحدث من قبل كان في إطار الحالات الفردية الغير متكررة لكن الأمر زاد من بعد حادثة التحرش بالأطفال في أحد دور الحضانة بالمعادي عام 2006، حيث كان القائمين على الحضانة يستغلون ما يزيد عن 30 طفل جنسياً.

مؤكداً على أن السبب الرئيسي لحدوث حالات التحرش بالأطفال يرجع إلى ضعف الوعي الجنسي لديهم وكذلك قصور الثقافة الجنسية لدى الأسرة وتهربها من الإجابة على أسئلة الأطفال المتعلقة بالأمور الجنسية وادارجها تحت بند المحظور الحديث عنه.