EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

نواعم وبس: طبيبة تنجح في كفاية 50 أسرة وانتشال 11 طفل من الضياع

الطبيبة أماني هولة في ضيافة النواعم

الطبيبة أماني هولة في ضيافة النواعم

"أعطني شبكة ولا تعطيني سمكة" مثل صيني شهير لم يفت على خاطر طبية الأمراض الجلدية، د. أماني هولة، ضيفة دون أن يلهمها لإنشاء جمعية "وطن.. للخير كبرياء".

  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

نواعم وبس: طبيبة تنجح في كفاية 50 أسرة وانتشال 11 طفل من الضياع

 "أعطني شبكة ولا تعطيني سمكة" مثل صيني شهير لم يفت على خاطر طبية الأمراض الجلدية، د. أماني هولة، ضيفة الحلقة الثالثة من برنامج "نواعم وبس" الأحد 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012، دون أن يلهمها لإنشاء جمعية "وطن.. للخير كبرياء".

 مسمى الجمعية له دلالة كبيرة وفسرت د. أماني مفهومها عن المسمى بأن الوطن يعبر عن هوية الجمعية التي لا تتعصب لفئة أو عقيدة أو لانتماء سياسي بل لكل المصريين، وعن جملة " للخير كبرياء" أشارت مؤسسة الجمعية إلى أن الخير لا يعني أن يذل الناس من أجل الحصول عليه بل الخير يُمنح بكبرياء لمن يستحقونه.

 نجحت تجربة الطبيبة في انتشال 11 طفل شارع من الضياع وتمكنوا من الالتحاق بالتعليم الحكومي، لكن الأكثر إنجازاً بالنسبة لها هو مساعدة أمهات معيلة لـ50 أسرة في إيجاد فرص عمل وتعلم صناعة جمع الإكسسوارات والحُلي، داخل أروقة الجمعية، تقول أيضاً أن الجمعية لا تقبل بالتبرعات ولا التبرع للأسر بل تعتمد على المتطوعين لأنها تقيم تجربة الجمعيات الأهلية التي تصرف الأموال للمحتاجين بالفاشلة لأن معظم المؤتمنين لا يكونون على قدر المسئولية.