EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2011

سيدات مسلسل "نارين" يتمردن على الرجال في سبيل الكرامة

في بحثهن عن الاحترام والكرامة، ثارت كل سيدات قصر عائلة أصلان -خاصةً نارين، والسيدة درية زوجة أصلان بك- على التحكم الذكوري في مقدراتهن؛ فأقدمت نارين على العمل لتحظى بأولى خطوات التحرر والاستقلال المادي.

في بحثهن عن الاحترام والكرامة، ثارت كل سيدات قصر عائلة أصلان -خاصةً نارين، والسيدة درية زوجة أصلان بك- على التحكم الذكوري في مقدراتهن؛ فأقدمت نارين على العمل لتحظى بأولى خطوات التحرر والاستقلال المادي.

ولم تستسلم نارين لمحاربة مصطفى إياها في رزقها، بل واجهته بأساليب متنوعة؛ أحدها المواجهة الصريحة والحادة له أمام الناس، وتجاهله وعدم الاستجابة لأوامره.

ودافعت نارين باستماتة عن عملها؛ فبعد ضغط مصطفى على صاحب معمل النسيج لطرد نارين، قررت أن تعتصم، فألهمت فتيات المصنع بأهمية المطالبة بحقوقهن، فتضامنَّ معها.

في ذات الوقت، قررت السيدة درية أن تقول "لا" لخيانة زوجها العلنية لها؛ فأقدمت على ترك المنزل، ورفعت دعوى طلاق ضده. وتقاوم درية الألم الذي يملأ صدرها لإهمال زوجها إياها، وعدم سؤاله عنها.