EN
  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2012

كان قلقا من طريقة التصوير التلفزيوني شريف عامر : لم ألتزم بالنص في " فرقة ناجي عطا الله" .. والتصوير في " الحياة اليوم " سهل مهمتي

شريف عامر

شريف عامر

الاعلامي المصري شريف عامر كشف عن تفاصيل مشاركته كضيف شرف في الحلقة الثالثة من مسلسل " فرقة ناجي عطا الله" الذي تعرضه قناة MBC ، شريف أكد أنه حينما تلقي هذا العرض أخبره القائمون علي المسلسل عن رغبتهم في أن يكون برنامجه " الحياة اليوم " الذي يقدمه بمشاركة زميلته الاعلامية المصرية لبني عسل

  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2012

كان قلقا من طريقة التصوير التلفزيوني شريف عامر : لم ألتزم بالنص في " فرقة ناجي عطا الله" .. والتصوير في " الحياة اليوم " سهل مهمتي

الاعلامي المصري شريف عامر كشف عن تفاصيل مشاركته كضيف شرف في الحلقة الثالثة من مسلسل " فرقة ناجي عطا الله " الذي تعرضه قناة MBC حيث أكد أنه حينما تلقي هذا العرض أخبره القائمون علي المسلسل عن رغبتهم في أن يكون برنامج " الحياة اليوم " الذي يقدمه بمشاركة زميلته الاعلامية المصرية لبني عسل بمثابة التوك شو الذي سيناقش قضية احتفال السفارة المصرية بثورة 23 يوليو في العاصمة الاسرائيلية والتي أثارت انقساما في الأحداث ما بين السفير المصري في تل ابيب والمستشار الاعلامي هناك وكذلك أثارت استياء الشارع المصري حسب أحداث المسلسل.

416

 وقال عامر لـ mbc.net إنه لم يجد أدني صعوبة في الأداء التمثيلي خاصة أن تصوير تلك المشاهد تم في الأستديو الخاص ببرنامج " الحياة اليوم " في الأيام الاولي من تصوير المسلسل وهو الأمر الذي سهل عليه المهمة ـ بحسب كلامه ـ

 وأضاف " لم أتعامل كممثل في تلك المشاهد من منطلق أنني لم أؤد دورا كاملا ولكني ظهرت كضيف شرف فقط وبشخصيتي الحقيقية في برنامجي اليومي وإن كنت بالتأكيد أضع في اعتباري الجزء الخاص بدراما المسلسل.

 وكشف الاعلامي المصري عن تسلل شعور القلق اليه من طريقة تصوير الأعمال الدرامية و التي تختلف كليا عن نظيرتها في تقديم البرامج حيث قال " انتابني شعور بالقلق من طريقة التصوير في المسلسل والتي تعتمد علي التقطيع والتقاط المشهد من عدة زوايا وهو الأمر الذي لم أعتد عليه خاصة أن برنامجي ينتمي لنوعية البرامج التي تبث علي الهواء مباشرة " .

 وأشار عامر إلي أنه لم يلتزم بالاسكريبت الخاص بمشاهده حيث قال " لم يكن معي  أي نص لحوارى فى المشهد وذلك علي عكس جميع الممثلين الذين يطلب منهم باستمرار اداء تمثيلي معين وكذلك طريقة حفظ معينة للجمل الحوارية بالمشاهد وهو الأمر الذي كنت أندهش له إلا أن اعتيادي علي تقديم برنامجي بشكل يومي جعلني أتعامل مع تلك المشاهد وكأنها قضية أناقشها بالفعل في " الحياة اليوم " وهو ما جعلني اعتمد علي طريقتي في الحوار " .

 وعن امكانية إقدامه علي المشاركة في أعمال درامية مستقبلا قال " بصراحة لا أعرف ولكن كل ما أستطيع قوله انني لم ولن اتخذ التمثيل كمهنة احترافية مشيرا إلي ان عددا من أساتذته قد سبق لهم خوض نفس هذه التجربة مثل محمود سلطان وطارق حبيب .