EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2012

الحلقة 7: ناجي عطا الله .. يستعد لرحلة المغامرة والمجهول في تل أبيب

ناجي عطا الله وفرقته يستعدون للمهمة

ناجي عطا الله وفرقته يستعدون للمهمة

ناجي عطا الله خلع عباءة الرجل الدبلوماسي وأرتدي عباءة الرجل العسكري وبدأ التخطيط لرحلته هو ورجاله إلى تل أبيب..

  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2012

الحلقة 7: ناجي عطا الله .. يستعد لرحلة المغامرة والمجهول في تل أبيب

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 7

تاريخ الحلقة 26 يوليو, 2012

ناجي عطا الله يجمع حسام وإبراهيم وزاهر وتهامي ويخبرهم بطبيعة المهمة التى يريدهم من اجلها وهي سرقة بنك إسرائيلي، زاهر عبقري الكومبيوتر أغمي عليه فور سماعه للخبر، أما إبراهيم وحسام وتهامي فردوا بأنهم معه في أى مكان .

ناجي يأخذ الأربعة ويتجهون إلى بيت عبد الجليل وهناك أخبره ناجي بأنه يريده معه لسرقة بنك في إسرائيل ، فصرخ عبد الجليل من الفرحة وشعر بأن أمنية أمه ستتحقق وستفتخر به ، المفاجأة التى لم تكن على بال الجميع أن البيت أنهار أثناء وجودهم فيه ونجي ناجي عطا الله من الموت بأعجوبة.

بعد ذلك إتجه ناجي ومعه الـ5 رجال إلى إمام المسجد الشيخ حسن وهو صول فنى سابق بمصانع الذخيرة والأسلحة في الجيش، ولما أخبره ناجي بأنه يحتاجه في مهمة وهي سرقة بنك رد الشيخ حسن بقوله "أستغفر الله العظيم حد الله بيني وبين الحرام يا ناجي باشاولكن عندما أخبره ناجي عطا الله بأن هذا البنك في إسرائيل فرد الشيخ على الفور" وإن ينصركم الله فلا غالب لكم" ثم دعاهم لقراءة الفاتحة.

زاهر أخبر والدته بأنه ذاهب إلى رحلة لشرم الشيخ لتصميم سيستم أمنى، أما حسام فأودع والده أحد المصحات لحين عودته من العملية وأخبره أنه سيكون مع ناجي عطا الله في مهمة ما، والغطّاس إبراهيم أخبر والدته وزوجها بأنه سيعمل مع ناجي عطا الله في مشروع كبير ، أما عبد الجليل فوعد أمه بأن سيحقق لها أمنيتها بزيارة بيت الله الحرام بعد عودته من المهمة التى سيسافر لها مع ناجي بيه.