EN
  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2012

الحلقة 4: ناجي عطا الله لمدير البنك الإسرائيلي : ده أنا صايع يا حرامية.. يانصابين.. يا ولاد الكلب

ناجي عطا الله يوبخ مدير البنك الإسرائيلي بشدة

ناجي عطا الله يوبخ مدير البنك الإسرائيلي بشدة

ناجي عطاالله يتوعد الإسرائيليين بالإنتقام بعد تجميدهم لأرصدته ، ويبدأ خطته لسرقة البنك بعد أن فشل في الحصول على حقوقه بكل الطرق القانونية.

  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2012

الحلقة 4: ناجي عطا الله لمدير البنك الإسرائيلي : ده أنا صايع يا حرامية.. يانصابين.. يا ولاد الكلب

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 4

تاريخ الحلقة 23 يوليو, 2012

بعد تجميد البنك لأرصدته بأوامر من الشاباك، ناجي عطا الله يتوعد مدير البنك ويقول له "أنا هعرفكوا مين هو ناجي عطا الله ، ده أنا صايع ياحرامية ..يانصابين .. يا ولاد الكلب.. إلا الفلوس، ثم تركه ناجي متوعداً بالإنتقام.

ناجي عطا الله الذي ذهب لوزارة الخارجية الإسرائيلية ليتحدثوا معه بشكل ودي عن تصريحاته الأخيرة تجاه إسرائيل ، فوجي هناك برجال الشاباك الإسرائيلي الذين دخل معهم في صدام جديد بعد سؤالهم له عن سبب تضخم أرصدته في البنوك والتى لا تتناسب مع دخله، فرد عليهم ناجي بأنهم تخطّوا كل الحدود وأن طريقتهم في التعامل كشغل العصابات وأنه لن يسكت على ذلك وسيكون رده قاسيا.

صدمة جديدة فوجيء بها ناجي عطا الله وهي إستغناء وزارة الخارجية عن خدماته بعد مشاكله مع الإسرائيليين، وظل ناجي لفترة في إسرائيل محاولاً إسترداد أمواله عن طريق القانون لكن الإسرائيليين ماطلوه وأجلوا قضيته لخمس مرات.

ناجي عطا الله يقول لرافي مصمم السيستم الأمنى للبنك ، أنه سيتنازل عن الديون المستحقة عليه، بل وأعطاه ناجي مبلغ كبير من المال ليسافر وليبدأ حياة جديدة بعد إنهيار حياته الزوجيه على أثر إكتشافه خيانة زوجته له مع يوسي رجل الشاباك، كل تلك المساعدة من ناجي مقابل أن يعطيه رافي النظام الأمنى الذي صممه للبنك على فلاش صغير .

بعد رؤيتهم لصورته على شاشة التلفزيون أثناء حديثه مع برنامج توك شو مصري ، تلاميذ ناجي عطا الله يتحدثون عن شهامته ورجولته معهم عندما خدموا معه في الخدمة العسكرية، فـ زاهر عبقري التكنولوجيا يقول أن ناجي نقله إلى فرع الحاسبات والتكنولوجيا في الجيش وهو أيضاً من وظّفه في الشركة التى يعمل بها الآن، أما عبد الجليل فيقول أن ناجي غامر بشدة عندما نقله من السجن في "جوال" ليري أمه المريضة، أما تهامي مدرب كمال الأجسام فقال أن أحلي أيامه كانت مع ناجي عطا الله.