EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2012

الحلقة 28: المُطَارد ناجي عطا الله بين سندان ستوري ومطرقة الموساد

ناجي عطا الله.. الجميع يسعي ورائه

ناجي عطا الله.. الجميع يسعي ورائه

رجال الموساد وستوري يعرفون بتوجه ناجي عطا الله ورجاله إلى الموساد، فقرروا على الفور السعي وراء طريدتهم التى أذاقتهم الأمرّين .

  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2012

الحلقة 28: المُطَارد ناجي عطا الله بين سندان ستوري ومطرقة الموساد

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 28

تاريخ الحلقة 16 أغسطس, 2012

ناجي عطا الله مازال مطارداً هو وفرقته، فلا يذهب إلى مكان إلا ويمكث فيه لأيام معدودة ثم يضطر لمغادرته لأكثر من سبب ، كما حدث في المرة الأخيرة بعدما أصبح ستوري خطراً عليه وعلى رجاله .

ناجي عطا الله ينتقل هو وفرقته إلى أربيل عاصمة كردستان العراق بمرافقة الأستاذ سعد، وذلك بعدما قام أحد المزوّرين بعمل هويات شخصية لهم بالجدنسية العراقية حتى يسهل عليهم التنقل داخل العراق، وبالفعل نجحت الفرقة في عبور حدود كردستان وتوجهوا إلى مطار أربيل وسيمكثوا فيه ليلة واحدة سيتوجهون بعدها إلى أسطنبول ومنها إلى القاهرة ، وفي المطار قابل ناجي عطا الله أحد أصدقائه الفرنسيين في تل أبيب .

ستوري يجن جنونه عندما عرف أن ناجي عطا الله غادر منزل الأستاذ سعد ، وذلك لأن صفقة تهريب الأثار ستفشل، لكن ستوري بدهائه عرف من الطفل لؤي  أنهم توجهوا إلى أربيل .

مناحم مدير الموساد سيطير عقله بعدما عرف أن ناجي عطا الله توجه إلى أربيل ، لكن ناجي عطا الله لم يغب عن عيون الموساد ولو للحظة ، وتوجه عملائه على الفور إلى أربيل وهم حاملين جوازات سفر أمريكية  ، فماذا ستحدث في المواجهة بين ناجي عطا الله من ناحية وبين ستوري وعملاء الموساد من ناحية أخري ؟.