EN
  • تاريخ النشر: 10 أغسطس, 2012

الحلقة 22: ناجي عطاالله في السفارة.. والسفارة باعتُه لليهود

ناجي عطا الله وكاميليا في السفارة الأمريكية.. خطأ قد تكون كلفته بيرة

ناجي عطا الله وكاميليا في السفارة الأمريكية.. خطأ قد تكون كلفته كبيرة

هل سيكون ذهاب ناجي عطا الله برفقة كاميليا إلى السفارة الأمريكية هو القشة التى ستقسم ظهر البعير ؟.

  • تاريخ النشر: 10 أغسطس, 2012

الحلقة 22: ناجي عطاالله في السفارة.. والسفارة باعتُه لليهود

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 22

تاريخ الحلقة 10 أغسطس, 2012

ناجي عطا الله الذي ذهب برفقة كاميليا إلى حفل استقبال السفارة الأمريكية، قد يتسبب بذهابه هذا في تدمير كل خطته هو وفرقته التى نجحوا في تنفيذها بسرقة البنك.

السفارة الأمريكية أرسلت بإسم ناجي عطا الله وبإسم الفندق الذي يقيم فيه إلى الموساد الإسرائيلي "ما هو الأمريكان والإسرائيليين إيه.. ما هو واحدوالموساد بقيادة مناحم لم يفوّت الفرصة وأرسل برجاله إلى الفندق لإعادة الأموال وفي نفس الوقت لقتل ناجي أو أسره .

بعد أن وصل رجال الموساد إلى سوريا بهويات أوربية، ذهبوا إلى الفندق ودخلوا في معركة كبيرة وعنيفة مع فرقة ناجي عطاالله التى تصدّت لهم، وفي نفس الوقت وقع إنفجار أمام السفارة الأمريكية حيث انفجرت سيارة مفخخة ونجح ناجي وكاميليا في الخروج من السفارة بأمان.

المخابرات السورية تحقق مع ناجي عطا الله لتعرف سبب وجوده في دمشق ولم ينقذ ناجي عطا الله سوي أبو القاسم الذي أخبر رجل المخابرات بأن ناجي هو أحد رجال المقاومة، أما بخصوص ما يحدث في الفندق.. فمازالت المعركة دائرة ولا أحد يعرف ماذا ستكون نتيجتها.

ناجي قال لفرقته أنهم بالنسبة إليه مثل أولاده وليسوا مجرد جنوداً خدموا معه في الجيش، وطلب منهم ألا يغضبوا منه إذا عاملهم بعنف خاصة إبراهيم الذي رد على ناجي عطا الله بأنه من المستحيل أن يغضب منه .