EN
  • تاريخ النشر: 02 أغسطس, 2012

الحلقة 14: ناجي عطا الله لرجل المقاومة اللبنانية: مصر هي الكبيرة ومن يشتمها هو الخاسر الأكبر

ناجي عطا الله يتحدث إلى رجل المقاومة اللبنانية

ناجي عطا الله يتحدث إلى رجل المقاومة اللبنانية

بعد نجاحهم في سرقة البنك إتجهت فرقة ناجي عطاالله إلى الحدود الإسرائيلية ووقعت في أيدي المقاومة اللبنانية، فماذا حدث لهم وماذا حدث في إسرائيل بعد علمهم بسرقة البنك؟.

  • تاريخ النشر: 02 أغسطس, 2012

الحلقة 14: ناجي عطا الله لرجل المقاومة اللبنانية: مصر هي الكبيرة ومن يشتمها هو الخاسر الأكبر

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 14

تاريخ الحلقة 02 أغسطس, 2012

الأمن الإسرائيلي يستدعي رافي ليسأله عن  السيستم الأمنى الذي صممه لبنك Le umi وكيف تم إختراقه، كما أستدعي مزراحي صاحب المقهي الذي يجلس فيه رافي ليعرف كل شيء عن أصدقاء الأخير، ومزراحي أخبرهم بأن ناجي عطا الله هو من أصدقاء رافي المقربين.

بعد نجاحها في عبور الحدود الإسرائيلية ودخولها للأراضي اللبنانية ، فرقة ناجي عطا الله وقعت في أيدي المقاومة اللبنانية التى أكرمت ناجي عطا الله ورجاله بعدما علمت بالعملية التى قام بها ضد إسرائيل.

المقاومة اللبنانية تعلن أنها ألقت القبض على 8 جنود إسرائيلين وتنوي مبادلتهم بأسري لبنانيين، وعلى الرغم من ان رجال الأمن الإسرائيليين يعلمون بأن الـ 8 الذين تم أسرهم ليسوا إسرائيليين، إلا أنهم ينوون مبادلتهم لأنهم على يقين بأنهم هم من سرقوا بنك Le umi الذي كان فيه ما يقرب من 200 مليون دولار وقت سرقته.

ناجي عطاالله يقول لرجل المقاومة اللبنانية أبو حسين بأنه من العيب إتهام مصر بأنها باعت قضية العرب، فمصر هي التى حاربت وضحت بدماء أبنائها وبأموالها لمحاربة العدو الصهيوني ، وأن مصر هي الكبيرة وستظل الكبيرة ومن يشتمها فهو الخاسر الأكبر.