EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2012

الحلقة 13: ناجي عطا الله "ينشل "إسرائيل ويعطف عليهم بـ 100 دولار

عادل إمام في مسلسل فرقة ناجي عطاله

فرقة ناجي عطا الله نجحت في "نشل "إسرائيل

نجح ناجي عطا الله في سرقة أكبر بنك في إسرائيل إلا أنه عطف عليهم بـ 100 دولار، وهو الآن يحاول مع فرقته العودة إلى مصر.. فهل ستكون العودة سهلة؟.

  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2012

الحلقة 13: ناجي عطا الله "ينشل "إسرائيل ويعطف عليهم بـ 100 دولار

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 13

تاريخ الحلقة 01 أغسطس, 2012

في اللحظات الأخيرة نجح زاهر في فك شفرة الليزر الحارق وأنقذ فرقة ناجي عطا الله من الموت، بعد ذلك أعطي ناجي الأوامر لعبد الجليل لإختراق الحاجز الفولاذي الذي يحول بينهم وبين الخزينة، وبالفعل نجح عبد الجليل في مهمته وأصبحت أكبر خزينة في إسرائيل بين يدي ناجي عطا الله وفرقته.

الآن وفي هذه اللحظة ناجي ورجاله واقفين في منتصف خزينة أكبر بنك في إسرائيل، وفي ثواني معدودة أصبحت الأموال في حوزة الفرقة حيث كان كل منهما يحمل أكياساً من الأموال وبالذات تهامي الذي حمل أكبر عدد منها.

أثناء مغادرة الفرقة للبنك فوجئت برجل أمن من رجال البنك يشهر مسدسه في وجههم وكادت الخطة تبوء بالفشل ولكن من حسن الحظ جاء ناجي عطا الله من وراء الرجل وضربه على رأسه ،وعندما جاء عبد الجليل ليقتله منعه ناجي عطا الله وقال له لم نأتى لنقتل، ثم تابعت الفرقة طريقها لخارج البنك.

أبو شعلان يلحق بالفرقة ويخبرهم أن عودتهم عن طريق قطاع غزة مستحيلة بسبب حالة التأهب التى أعلنها الجيش بعد القنبلة التى تم تفجيرها بواسطة الشيخ حسن، وطلب أبو شعلان منهم المغادرة عن طريق الحدود اللبنانية الإسرائيلية، وفي هذه اللحظة ضرب ناجي عطا الله أروع الأمثلة في البطولة والعطاء وأعطي لأبو شعلان جزء كبير من الأموال للمقاومة الفلسطينية المحاصرة في غزة وكلفه بإعطائها للحاجة فاطمة.

الشرطة الإسرائيلية ذهبت إلى مكان تفجير القنبلة ثم قامت بتلفيق الإنفجار لحركة حماس وأدعت أن هناك قتلي ومصابين، ثم علمت الشرطة بسرقة أموال بنك Leumi الأمر الذي أصاب الإسرائيلين بالصدمة.