EN
  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2012

الحلقة 11: فرقة ناجي عطا الله تُشيّع جنازة شهيد فلسطيني

ناجي عطا الله فى جنازة الشهيد ياسر الفلسطيني

ناجي عطا الله فى جنازة الشهيد ياسر الفلسطيني

فرقة ناجي عطا الله لم تكن تعرف أن يومها الأخير على أرض فلسطين سينتهي بحدث جلل كهذا.. حدث ألقي بالحزن على قلوب الجميع!

  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2012

الحلقة 11: فرقة ناجي عطا الله تُشيّع جنازة شهيد فلسطيني

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 11

تاريخ الحلقة 30 يوليو, 2012

في نهاية الحلقة 11 وبينما تستعد فرقة ناجي عطا الله لمغادرة بيت زياد في غزّة والإتجاه إلى تل أبيب، جاء الشباب الفلسطيني بجسد ياسر ابن الشيخ  زياد وهو مغطي بالدماء حيث أستشهد في قصف إسرائيلي على المدينة، وبهذا يكون للشيخ زياد ابنا شهيد وأخر أسير.

ناجي عطا الله يتقدم مشيعي جنازة الشهيد ويهتف بـ الله أكبر، أما باقي أفراد الفرقة فقد حملوا نعش ياسر على أكتافهم خلال الجنازة وهم يهتفون ويبكون بحرقة .

ياسر هو الإبن الصغير للشيخ زياد، وكان قد أتم قبل إستشهاده بيوم عامه الـ 21 ،وقد أحتفلت فرقة ناجي عطا الله بعيد ميلاده وأحضروا له الهدايا على كل شكل ولون.. وكأن عيد الميلاد كان حفلة الوداع لياسر الذي كان يطمح في السفر للسويد للعيش والزواج هناك.

خلال الفترة القليلة التى قضتها الفرقة في غزة أرتبط ياسر كثيرا بإبراهيم وأصبحا أصدقاء وخرجا معا للترفيه عن نفسيهما، وفي هذه المرة تسبب إبراهيم في حادثة سير وذهب إلى الشرطة، إلا أن حامد ابن الشيخ زياد وهو برتبة نقيب في شرطة حماس تكفل بإنهاء الأمر.

اشتهر ياسر بإلقاء النكات القديمة والممّلة التى لا يضحك عليها أحد، وأتحف الجميع بمجموعة من النكات التى اضطروا للضحك عليها لعدم إحراجه، إلا أن الفرقة تركت حفل عيد ميلاده عندما أخبرهم بنيته في إلقاء نكته كتحية لهم على هداياهم حيث تحملوا الكثير قبل ذلك.