EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2011

الرحمة غلبت الكراهية مشاعر الأمومة تنتصر على الحب في "ندى العمر"

انتصرت عاطفة الأمومة على مشاعر الحب وعادت نهال "ندى العمر" إلى زوجها عامر، على الرغم من حبها الكبير لجهاد ورفضها لتصرفات عامر ونزواته النسائية.

انتصرت عاطفة الأمومة على مشاعر الحب وعادت نهال "ندى العمر" إلى زوجها عامر، على الرغم من حبها الكبير لجهاد ورفضها لتصرفات عامر ونزواته النسائية.

أبدت نهال مخاوفها من تكرار مأساة أمها، ورفضت أن تتحمل كره طفلها لها عندما يخرج إلى الدنيا ويجدها بعيدة عن أبيه.

تفهم جهاد الأمر وساعد نهال على اتخاذ قرارها دون أن يعرضها إلى ضغوط، وتعهد أن يقف إلى جوارها وألا يسمح لعامر بأن يزعجها مرة أخرى.

عامر شعر بسعادة كبيرة بعد عودة نهال إليه، وفي الحقيقة كان سر سعادته هو شعوره بالانتصار على صديقه جهاد الذي تحول إلى غريمه.

تعرض عامر لحادث سيارة مروع كاد أن يودي بحياته أثناء عودته إلى المنزل مخمورًا، وكانت المفاجأة أن تقوم نورهان بالتبرع له بالدم ما أنقذ حياته.

نورهان نسيت في لحظة الجرح الذي سببه لها عامر ولم تتردد في أن تنقذ حياته، مبررةً ذلك بأن ما فعله عامر معها لم يتحول معها إلى كراهية.