EN
  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2011

اكتشفت أنها ابنة الخادمة قسوة الحقيقة تصدم نهال "ندى العمر" وتضع زواجها في مهب الريح

فجأة اكتشفت أنها عاشت كل سنوات عمرها في كذبة كبرى.. أمها صارت غريبةً عنها.. الخادمة صارت أمها.. ابنة الخادمة التي رافقتها سنوات الطفولة والصبا والشباب هي أختها.. وذلك الرجل الغريب الذي مات بين يديها كان أباها الذي حُرمت منه سنواتٍ، ولم تره سوى لحظة موته.

فجأة اكتشفت أنها عاشت كل سنوات عمرها في كذبة كبرى.. أمها صارت غريبةً عنها.. الخادمة صارت أمها.. ابنة الخادمة التي رافقتها سنوات الطفولة والصبا والشباب هي أختها.. وذلك الرجل الغريب الذي مات بين يديها كان أباها الذي حُرمت منه سنواتٍ، ولم تره سوى لحظة موته.

هكذا صار حال نهال في مسلسل "ندى العمر" الذي تعرضه MBC4 بعد أن اضطرت فريدة وفاتن إلى كشف السر الكبير. الحقيقة كانت قاسية لدرجة أصابت نهال بالصدمة والذهول وعدم التصديق، فتخرج من المنزل مسرعة بلا وجهة.

جهاد لم يكن أحسن حالاً منها؛ فهو المحب الذي ضحى بحبه من أجل الحفاظ على السر الذي وعد خالته بعدم إطلاع نهال عليه، ورآها تضيع من بين يديه، وتذهب إلى رجل آخر هو عامر صديقه، ومع ذلك لم يحاول كشف الحقيقة لها، رغم أنه لو فعل ذلك لما ذهبت إلى رجل غيره.

نهال حكت لزوجها عامر ما جرى، وانخرطت أمامه في بكاء هستيري، فأبدى تعاطفه معها رغم صدمته بالحقيقة؛ فهو شاب من أسرة عريقة، وتزوجها وهي ابنة أسرة عريقة مثله، أما الآن فالحقيقة تقول غير ذلك؛ فما مصير زواجهما إذن؟ أتتغلب التقاليد على الحب؟ أم يموت الحب أمام قسوة الحقيقة؟