EN
  • تاريخ النشر: 08 أغسطس, 2011

مخرج "المواطن X": استخدمت تقنية حديثة في التصوير.. ولا علاقة للمسلسل بـ"خالد سعيد"

قال المخرج المصري عثمان أبو لبن -مخرج مسلسل "المواطن X" الذي تعرضه MBC دراما يوميا في رمضان- إنه استخدم تقنية جديدة في تصوير المسلسل، تتمثل في كاميرا تستخدم للمرة الأولى، مؤكدا أن قصة المسلسل لا علاقة لها بقضية الشاب خالد سعيد الذي قُتل على أيدي قوات الأمن في مصر.

قال المخرج المصري عثمان أبو لبن -مخرج مسلسل "المواطن X" الذي تعرضه MBC دراما يوميا في رمضان- إنه استخدم تقنية جديدة في تصوير المسلسل، تتمثل في كاميرا تستخدم للمرة الأولى، مؤكدا أن قصة المسلسل لا علاقة لها بقضية الشاب خالد سعيد الذي قُتل على أيدي قوات الأمن في مصر.

ويعرض "المواطن X" على MBC دراما يوميا الساعة 16:00 بتوقيت جرينتش، والساعة 19:00 بتوقيت السعودية، ويشارك في بطولته العديد من النجوم، ومنهم يوسف الشريف وإياد نصار وشيرين عادل وأمير كرارة ومحمود عبد المغني.

ووصف أبو لبن المسلسل بأنه مختلف عن بقية ما يعرض في رمضان، لتصويره بكاميرا جديدة قام باستخدامها من قبل في آخر أفلامه "المركب" وقرر الاستعانة بها في "المواطن X"، بعد أن قام بدراستها لثلاث سنوات وقرر العمل بها، وهو ما فاجأ فريق العمل، والذي كانت تعد تقنية جديدة بالنسبة له حتى مدير التصوير.

ونفى المخرج المصري في تصريحات لـmbc.net أن تكون قصة مسلسله محورها قضية الشهيد خالد سعيد، موضحاً أن سيناريو العمل منفصل تماماً، معتبراً أن التشابه هو محض المصادفة، نتيجة العديد من القضايا التي حدثت في الفترة الماضية بين الناس البسطاء والشرطة، وهو ما خلق هذه الحالة من التشابه.

ورفض أبو لبن اتهامه بركوب موجة الثورة، خاصةً أن المسلسل يناقش العديد من القضايا التي عانى منها الشعب المصري، وكانت السبب المباشر في تفجير الثورة؛ مثل أزمة البطالة والمخدرات، وعدم وجود عدالة اجتماعية، وغيرها من قضايا المجتمع الهامة.

وأضاف: "لم أسْع لركوب موجة الثورة المصرية، وإن كنت سعيت جاهداً لكشف معاناة الشعب المصري والتعرض للظلم، وخاصة جيل الشباب، فلم نتطرق للثورة مطلقا حتى في المظاهرات التي تم تصويرها".

وعن معنى عنوان المسلسل "المواطن X" أكد بأن علامة (X) في العلوم لها دلالة عن المجهول، وهو تعبير متداول عند الكثير من الناس، موضحا أن العمل لا يقصد شريحة معينة.

وكشف أبو لبن عن العديد من الصعوبات التي واجهته وفريق العمل طوال التصوير، خاصةً أن العمل يضم العديد من الأبطال، وهو ما شكل صعوبة في خلق توازن بينهم طوال الأحداث، خاصةً أن وتيرة العمل يتسم بالسرعة.