EN
  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2011

معتبرًا أن القوائم السوداء امتداد لنظام مبارك عبد المغني: لا علاقة بين المواطن x وخالد سعيد.. وأتمنى تجسيد بلال بن رباح

نفى الفنان المصري محمود عبد المغني أن يكون مسلسل "المواطن x" الذي يعرض له على قناة MBC خلال الموسم الرمضاني هذا العام، له علاقة له بشخصية الشاب المصري خالد سعيد، الذي قتل على أيدى الشرطة المصرية، وفجرت قضية قتله ثورة 25 يناير المصرية.

نفى الفنان المصري محمود عبد المغني أن يكون مسلسل "المواطن x" الذي يعرض له على قناة MBC خلال الموسم الرمضاني هذا العام، له علاقة له بشخصية الشاب المصري خالد سعيد، الذي قتل على أيدى الشرطة المصرية، وفجرت قضية قتله ثورة 25 يناير المصرية.

وقال محمود عبد المغني -في لقاء خاص مع mbc.net عبر خدمة ناس TV التفاعلية" مساء الخميس 25 من أغسطس/آب-: "المسلسل لا علاقة له بشخصية البطل خالد سعيد وإن كان لنا الشرف في ذلك".

وأردف: "المسلسل بشكل عام يتناول القضايا الاجتماعية التي يعانيها غالبية الشعب المصري قبل سقوط النظام السابق، ويركز على البسطاء الشرارة الحقيقة لثورة 25 يناير المجيدة".

وعلق عبد المغني على دور "طارق" -المحامي الشهير الذي يجسده في "المواطن x"– قائلا: "أهم ما يميز طارق كونه ابن بلد ومحب لأصحابه والناس من حوله، وأدعوا الجمهور إلى مشاهدة حلقة مرافعته أمام المحكمة المليئة بالمفاجآت".

وأوضح عبد المغني أن أهم ما يميز المواطن x أنه لم يختزل البطولة في شخص واحد، بل سمح بأن يكون النجوم جميعهم أبطال المسلسل، لافتا إلى أن هناك أكثر من عمل رمضاني أخذ شكل البطولة المطلقة، ومع ذلك لم ينجح.

وتمنى عبد المغني أن يجسد يوما ما شخصية الصحابي بلال بن رباح "مؤذن الرسول صلى الله عليه وسلملافتا إلى أن شخصية بلال غنية دراميا و تحمل كثيرا من الملامح الإنسانية، لافتا إلى أن هناك مئات المواقف الرائعة التي لا يعرفها كثيرون عن حياة الصحابي الجليل.

وكشف الفنان المصري أن أدوار البطولة المطلقة لا تعنيه بقدر ما يعنيه الدور الواقع على عاتقه، وأن كل ما قدّمه في أعماله التلفزيونية والسينمائية بمثابة بطولة حقيقة حسب وصفه.

ومن العمل الفني إلى الأحداث الجارية، اعتبر عبد المغني أن الثورة المصرية كانت إيجابية وراقية إلى حد كبير وجاءت في توقيت مناسب، مبديا قلقه على مستقبلها إذا تخلى الشعب المصري عن العمل والاجتهاد وانشغل بتوافه الأمور ومتابعة جدل الإعلام والفضائيات الذي لا داعي له، داعيا إلى التعلم من تعامل اليابان مع الكوارث والزلازل التي دمرتها وسرعان ما استعادت مجدها ثانية بالجد والعمل.

ورفض الفنان المصري ما يسمى بالقائمة السوداء المشاهير الذين هاجموا الثورة وقت اندلاعهاداعيا إلى التخلي عن تقليد نظام مبارك السابق وتقبل أخطاء الآخرين ما داموا قد أقروا بالخطأ واعترفوا به أكثر من مرة.

وفي تعليقه على أحداث مباراة مصر والجزائر الشهيرة، أكد عبد المغني على أن الشعبين المصري والجزائري من أقرب الشعوب إلى بعضها، وأن الإعلام الموجه من قبل النظام السابق هو من أشعل نار الفتنة بين البلدين.