EN
  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2012

"جملة مفيدة": جبهة الإنقاذ ترفض الإعلان الدستوري الجديد.. وتدعو لمواصلة الاحتشاد

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أعلنت جبهة الإنقاذ الوطني رفضها التام للإعلان الدستوري الجديد الذي أصدره الرئيس محمد مرسي أمس السبت 8 ديسمبر/ كانون الثاني 2012، ودعت إلى مواصلة الاحتشاد في كافة الميادين بمحافظات مصر.

  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2012

"جملة مفيدة": جبهة الإنقاذ ترفض الإعلان الدستوري الجديد.. وتدعو لمواصلة الاحتشاد

أعلنت جبهة الإنقاذ الوطني رفضها التام للإعلان الدستوري الجديد الذي أصدره الرئيس محمد مرسي أمس السبت 8 ديسمبر/ كانون الثاني 2012، ودعت إلى مواصلة الاحتشاد في كافة الميادين بمحافظات مصر.

وقال سامح عاشور نقيب المحامين، وعضو الجبهة في مؤتمر صحفي إن: "جبهة الإنقاذ الوطني حذرت من الاستفتاء وسط غياب واضح من الأمن، كما تستنكر استهداف وسائل الإعلام والإعلاميين بحملات من الترهيب والترويع".

وأضاف عاشور في تقرير عرضه برنامج "جملة مفيدة"-: "جبهة الإنقاذ الوطني تجدد دعمها لموقف القضاة في دفاعهم عن العدالة والقانون، ودعت إلى مواصلة الاحتشاد السلمي في مختلف ميادين التحرير يوم الثلاثاء 12 ديسمبر/ كانون الأول رفضا للاستفتاء على الدستور الذي يعصف بالحقوق والحريات".