EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2013

ناشط سيناوي: الشاطر كان يخطط لإنشاء جيش موازي

خيرت الشاطر مرشح جماعة الإخوان لرئاسة مصر

خيرت الشاطر

أكد الناشط السيناوي سعيد عتيق أن خيرت الشاطر القيادي في جماعة الإخوان المسلمين- كان يخطط لإنشاء جيش موازي في سيناء، وذلك بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية، لافتا إلى أنه حصل على 8 مليارات دولار لإنشاء هذا الجيش.

أكد الناشط السيناوي سعيد عتيق أن خيرت الشاطر القيادي في جماعة الإخوان المسلمين- كان يخطط لإنشاء جيش موازي في سيناء، وذلك بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية، لافتا إلى أنه حصل على 8 مليارات دولار لإنشاء هذا الجيش.

وقال عتيق خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "ما يحدث في سيناء ليس عملية نوعية، ولكنه عمل منظم، هذا حرب شوارع، وحرب الشوارع مدارس ومؤسسات تعمل عليها.. في فترة حكم السيد مرسي تم رصد عناصر خارجية، بالأحرى من غزة لعمل خرائط في المنطقة ج على المؤسسات والمناطق الحيوية لأنهم توقعوا سقوط مرسي، وأنه كان متجها بشكل واضح في الوطن البديل والتفريط في منطقة مهمة من الوطن".

وأضاف: "الشاطر خطط لإنشاء جيش بديل وحصل على 8 مليارات دولار لتمرير الفلسطينيين، وما يحدث الآن من أعمال عنف هو محاولة لتنظيف سيناء من القوات المسلحة أو من أي عنصر شرطي، لتنفيذ ما يعتقدون في أذهانهم بالإمارة الإسلامية".

وتابع: "أنا ابن سيناء وأقولها بملء فيّ واهم من يستطيع فعل ذلك، قسما بالله لو ماتت كل القوات المسلحة سنصبح نحن بديلها، وأتمنى من شيوخي وقبائلي من علمونا المعنى الوطني، أن يقفوا موقفا صارما لمواجهة هذا العبث، وأقول لهم نحن أمامنا مسؤولية تاريخية، ولن يرحمنا التاريخ، إذا لم نقدم للوطن أرواحنا، أرجوكم بالتعامل مع القوات المسلحة، وأقول للجيش استفيدوا من أبناء سيناء، وألوم على الحكومة أنها لا تعتبر سيناء منطقة منكوبة".

وأكد عتيق أن هناك منطقة في خان يونس اسمها مواصي يوجد بها مركزين لتدريب كتائب عز الدين القسام، منهم مركز خاص رصد فيه تدريب عدد من المصريين من الصعيد وسيناء وقال إنه يتم إعدادهم لعمليات إرهابية، كعمليات الإنزال والاختطاف التي تتم بشكل احترافي.