EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2013

نادر بكار يقدم لـ"جملة مفيدة" خارطة طريق لإنهاء الأزمة المشتعلة في مصر

نادر بكار

نادر بكار

شدد نادر بكار نائب رئيس حزب النور- على أن الأزمة التي تمر بها مصر تتطلب حلا سياسيا فوريا، وهذا ما جعل الحزب يخرج بمبادرة لإنقاذ الوضع، بينما حمل الخطأ على الرئاسة والمعارضة معا، وقدم ما

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2013

نادر بكار يقدم لـ"جملة مفيدة" خارطة طريق لإنهاء الأزمة المشتعلة في مصر

شدد نادر بكار نائب رئيس حزب النور- على أن الأزمة التي تمر بها مصر تتطلب حلا سياسيا فوريا، وهذا ما جعل الحزب يخرج بمبادرة لإنقاذ الوضع، بينما حمل الخطأ على الرئاسة والمعارضة معا، وقدم ما يشبه خارطة طريق للخروج من هذه الأزمة الطاحنة خاصة بعد اشتعال الوضع أمام قصر الاتحادية.

وقال بكار خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة": "الحل السياسي ضرورة لا يختلف عليها العقلاء، وهذا ما جعلنا نقدم المبادرة التي نعتبرها لإنقاذ مصر، أنا أحمل الجميع الخطأ الرئاسة والمعارضة، الكل صعد من ناحيته ورؤيته، ولكن لأن السلطة تملك القرار فإنها تتحمل العبء الأكبر".

أما الإجراءات التي كان سيتخذها نادر بكار لو كان قريبا من السلطة فيقول عنها: "إقالة الحكومة أول إجراء يخفف هذا الاحتقان، والدعوة لحوار وطني حقيقي، والإعلان على الملأ أن الرئيس.. فقط الرئيس هو المسؤول عن البلاد، ولا يوجد بالصورة القانونية والدستورية والطبيعية، حزب حاكم يتحدث باسمه".

وأضاف: "الكلام بشفافيه عن كل ما يواجه الرئاسة من عقبات، والحديث عن شراكة حقيقية في الإدارة لأننا نعيش حالة الأزمة، وهذه الحالة ليس فيها مصر مغنما لأحد، مسألة القضاء لابد أن تحل حلا ناجزا".

وأكد بكار أنه ضد فكرة محاصرة أي مؤسسة لا مدينة الإنتاج الإعلامي ولا قصر الاتحادية ولا المحكمة الدستورية العليا، وقال: "لابد أن يكون هناك لقاء بين الرئيس وكل الإعلاميين، والصحفيين، للحديث عن ميثاق للتعامل مع هذه المؤسسة وبين الإعلام سواء الخاص بكل أطيافه، وزارة الداخلية تحتاج إلى إعادة نظر ألف مرة".

وأضاف: "حزب الحرية والعدالة لابد أن يتكلم عن الدور الذي يمثله للشعب المصري كله، لابد أن يوضح أجندته التشريعية، وأنه بمعزل تام عن مؤسسة الرئاسة، المصريون لم ينتخبوا حزب الحري والعدالة للرئاسة، أنا أعي أن الرئيس يسمع جيدا، عليه أن يعيد النظر في الكثير من مستشاريه ومساعديه".