EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2013

منى الشاذلي: مصر تقف على أطراف أصابعها.. ونزول الجيش يحمل رسالة مبهمة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

"مصر تقف على أصابعها".. بهذه الجملة بدأت الإعلامية منى الشاذلي حلقة برنامج "جملة مفيدة" واصفة الوضع الدقيق الذي تمر به البلاد قبل مظاهرات 30 يونيو، وسط تحركات وتعزيزات أمنية من الجيش.

"مصر تقف على أصابعها".. بهذه الجملة بدأت الإعلامية منى الشاذلي حلقة برنامج "جملة مفيدة" واصفة الوضع الدقيق الذي تمر به البلاد قبل مظاهرات 30 يونيو، وسط تحركات وتعزيزات أمنية من الجيش.

وقالت منى الشاذلي: "انتشار الجيش في القاهرة والمدن والأقاليم يجعلنا نقف انتباها، صحيح أنه انتشار تدريجي وسلس وليس فيه نوع من الصدامية، ولكن انتشاره حول المنشآت الحيوية، والمحاور الرئيسية وبعض الميادين الهامة يثير تساؤلات كثيرة".

وأضافت: "قطاع كبير من الشعب رأى أن نزول الجيش هو أول خطوة لوزارة الدفاع داخل الوضع السياسي الراهن، صحيح أن جماعة الإخوان تقول إن الجيش ينتشر لحماية الشرعية والحفاظ عليها، هذا تفسير مقبول، إلا أن عدد من مدرعات عليها لافتات تقول "قوات حماية المواطنين" وليس حماية الشرعية، هل هذا كان مقصودا؟.. أم مصادفة، أم أنها رسالة سياسية على الملأ؟.. لا أحد يعرف".

وأشارت منى الشاذلي إلى أن السلطة أمنت قصر الاتحادية واتخذت احتياطاتها لمظاهرات 30 يونيو، وقالت: "فجر اليوم أغلقت أبواب القصر بحوائط إسمنتية، إلا بابا واحدا".

وأضافت: "في هذا اليوم وفي هذه الساعات التي تحبس فيها الأنفاس، وقع خمسة قتلى في المنصورة، بين مؤيدي الإخوان ومعارضيهم بعد اشتباكات دامية استمرت لساعات طويلة والإصابات بالعشرات، المصابون موزعون بين مستشفى المنصورة وطلخا، صحيح أن الاشتباكات هدأت ولكن الوضع ينذر باحتمالية تجدد الاشتباكات مرة أخرى، لأن هناك حالة تحفز شديدة، المسألة بدأت بين مؤيدي الإخوان والمعترضين، ولكن أصبح الأهالي أصبحوا طرفا، واستخدم في الاشتباكات جميع أنواع السلاح الأبيض وعدد القتلى يشي بأن الاشتباكات لم تكن هينة".

وفي ظل تلك الأوضاع المتوترة، أشارت إلى أن أزمة البنزين لا زالت مشتعلة، وقالت: "القاهرة وعدد من المحافظات فيها شلل تام، والناس تقف في طوابير ليس لها نهاية، وهذا ما يجعل الوضع أكثر غموضا وتوترا، حيث أن الغضب جعل المواطنين قنابل موقوتة قابلة للانفجار في أي وقت".