EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2013

منى الشاذلي: الرئيس غير قسم الجيش حماية استقلاله

منى الشاذلي

منى الشاذلي

قالت الإعلامية منى الشاذلي إن هناك عدة دلالات لتغيير الرئيس لولاء قسم الجيش بحذف عبارة "مخلصا لرئيس الجمهوريةمشيرة إلى أن حذف هذه العبارة يؤكد على ولاء القوات المسلحة للوطن وليس لفرد بعينه.

قالت الإعلامية منى الشاذلي إن هناك عدة دلالات لتغيير الرئيس لولاء قسم الجيش بحذف عبارة "مخلصا لرئيس الجمهوريةمشيرة إلى أن حذف هذه العبارة يؤكد على ولاء القوات المسلحة للوطن وليس لفرد بعينه.

وأضافت منى الشاذلي خلال برنامج "جملة مفيدة"-: "تغيير القسم محاولة للتأكيد على استقلالية الجيش ودوره الوطني لحماية الوطن في الداخل والخارج، بعيدا عن أي رئيس بأي انتخابات وبأي برلمان".

واستشهدت الإعلامية المصرية بموقفين حدثا مع الرئيس السابق محمد مرسي أكدا على ضرورة تغيير القسم، وقالت: "طلب الرئيس السابق من مدير المخابرات العامة السابق أن يقسم على المصحف للولاء لرئيس الجمهورية، في مشهد لم نفهمه، ولكنه أثار الكثير من التساؤلات، كما قيل في حضرة مرسي في الصالة المغطاة أنه من هنا تبدأ الخلافة الإسلامية، واعتبرت القوات المسلحة ذلك انقلابا على النظام الجمهوري".

وأضافت: "المشكلة مع مرسي والقوات المسلحة ليست في أدائه السياسي الفاشل، أو عدم القدرة على تسيير البلاد، ولكن مشكلتها هي تأكدها أن مرسي كان ينقلب على النظام الجمهوري، ويحاول أن يؤسس دولة أخرى إخوانية".

وكان الرئيس المؤقت المستشار عدلى منصور قد أصدر قرارًا جمهوريًا رقم 562 لسنه 2013 بتحديد يمين الطاعة لضباط القوات المسلحة.

ويضم القرار فى مادته الأولى يؤدى ضباط القوات المسلحة عند بدء تعيينهم يمين الطاعة الأتى نصه: "أقسم بالله العظيم.. أقسم بالله العظيم.. أقسم بالله العظيم.. أن أكون جنديًا وفيًا لجمهورية مصر العربية محافظًا على أمنها وسلامتها، حاميًا ومدافعًا عنها فى البر والبحر والجو، داخل وخارج الجمهورية، مطيعًا للأوامر العسكرية، منفذاً لأوامر قادتى، محافظاً على سلاحى، لا أتركه قط حتى أذوق الموت، والله على ما أقول شهيد".

ونشر القرار فى الجريدة الرسمية اليوم الأربعاء، وبذلك يكون قد تم تغير يمين الطاعة لضباط القوات المسلحة وحذف جملة أن أكون مخلصًا لرئيس الجمهوري.