EN
  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2013

منى الشاذلي تكشف ما حدث في اجتماع الرئيس عدلي منصور بالإعلاميين

منى الشاذلي والمستشار عدلي منصور

منى الشاذلي والمستشار عدلي منصور

قالت الإعلامية منى الشاذلي إن دعوة الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور لعدد من الإعلاميين كان للتعارف، واستبيان من هو المتحدث، وقالت إن القائمين على برنامج "جملة مفيدة" رأوا وجوب قبول الدعوة.

  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2013

منى الشاذلي تكشف ما حدث في اجتماع الرئيس عدلي منصور بالإعلاميين

قالت الإعلامية منى الشاذلي إن دعوة الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور لعدد من الإعلاميين كان للتعارف، واستبيان من هو المتحدث، وقالت إن القائمين على برنامج "جملة مفيدة" رأوا وجوب قبول الدعوة.

وأضافت منى الشاذلي التي حضرت الاجتماع-: "لو أن الرئيس أو رئيس الوزراء يقوم بعمل اجتماعات دورية من نوع العلاقات العامة أو التباهي، أو لو وجدنا أن الرئيس أو رئيس الحكومة ينتهج منهج استبدادي سنرفض الدعوة بشكل واضح، وهذا حدث مع الرئيس السابق حيث وجه دعوة، وأغلب الإعلاميين استجابوا، ولكن الدعوات المتتالية من نفس الرئيس لم تلق نفس القبول".

وكشفت منى الشاذلي أن الاجتماع كان الأطول من نوعه، حيث استمر ثلاث ساعات ونصف الساعة تقريبا، وكان معظم الإعلاميين في حالة تفرس ودراسة للرئيس، وقالت: "صحيح أننا رأيناه في لقطات هنا وهناك، ولكن رؤية الشاشة غير رؤية الحقيقة".

وأضافت: "كان الفضول هو السمة الغالبة على معظم الموجودين، بينما طرح الرئيس 3 نقاط أساسية، أوله له علاقة بالحياد الإعلامية، والثانية خاصة بآليات تنظيم الإعلام، وأخيرا آراء الحضور في خارطة الطريق".

وتابعت: "الحديث عن خارطة الطريق لم يأخذ معظم الوقت، ولكن أخذت تعليقين أو ثلاثة، وكانت إجابات عدلي منصور واضحة وغير مهتزة، حيث أكد على نية السلطة عدم التغيير في خارطة الطريق".