EN
  • تاريخ النشر: 27 يونيو, 2013

مرسي: واجهت حرب إفشال.. وهؤلاء الفلول يعتبرون أنفسهم ثوارا الآن

محمد مرسي

محمد مرسي

قال الرئيس محمد مرسي إنه واجه تحديات كبيرة أهمها حرب إفشال قادها فلول النظام السابق منذ أن تولى الرئاسة، مشيرا إلى أنه يقدر المعارضة وانتقاداتها ورغبتها في الممارسة الحقيقية ولكنه يربأ بها أن تندرج في ممارسات تهدم البلد ولا تبنيها.

  • تاريخ النشر: 27 يونيو, 2013

مرسي: واجهت حرب إفشال.. وهؤلاء الفلول يعتبرون أنفسهم ثوارا الآن

قال الرئيس محمد مرسي إنه واجه تحديات كبيرة أهمها حرب إفشال قادها فلول النظام السابق منذ أن تولى الرئاسة، مشيرا إلى أنه يقدر المعارضة وانتقاداتها ورغبتها في الممارسة الحقيقية ولكنه يربأ بها أن تندرج في ممارسات تهدم البلد ولا تبنيها.

وأضاف الرئيس خلال خطاب بقاعة المؤتمرات بمدينة نصر وعرضه برنامج "جملة مفيدة"-: "لا يخفى على عاقل أن هناك من يناصب هذه الثورة عداء سافرا، ففي الخارج هناك من يدرك ماذا تستطيع مصر الحرة القوية النامية المتطورة أن تقدمه لأمتها وعالمها، وفي الداخل فهناك من يتوهم إمكانية إرجاع عقارب الساعة إلى الوراء. ورجوع دولة الفساد والقهر والاحتكار والظلم، التي يبدو للأسف أن من بيننا من لا يتصور لنفسه عيشا ولا حياة بدونها".

وسمى الرئيس محمد مرسي شخصيات بعينها مثل الصحفي مكرم محمد أحمد، وصفوت الشريف رئيس مجلس الشورى السابق- كمال الشاذلي وزير شؤون مجلسي الشعب والشورى الراحل- مشيرا إلى أن كل هؤلاء حصلوا على براءات في قضايا الفساد، ويعتبرون أنفسهم ثوار الآن.

وأشار مرسي إلى أن السلطة لا تمانع مشاركة رموز من المعارضة في الحكومة، مشيرا إلى أن منير فخري عبد النور -أمين عام جبهة الإنقاذ ووزير السياحة الأسبق- رفض الاستمرار في وزارة السياحة، كما رفض الدكتور جودة عبد الخالق الاستمرار كوزير للتموين.