EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2013

في الذكرى الثانية لجمعة الغضب.. التاريخ يعيد نفسه

ثوار يصلون في التحرير

ثوار يصلون في التحرير

تمر الذكرى الثانية لأحداث جمعة الغضب التي كانت إيذانا بتصعيد ثورة مصرية وانتقالها من شعار "عيش، حرية، عدالة اجتماعية" إلى المطالبة بإسقاط نظام الرئيس السابق محمد حسني مبارك.

  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2013

في الذكرى الثانية لجمعة الغضب.. التاريخ يعيد نفسه

تمر الذكرى الثانية لأحداث جمعة الغضب التي كانت إيذانا بتصعيد ثورة مصرية وانتقالها من شعار "عيش، حرية، عدالة اجتماعية" إلى المطالبة بإسقاط نظام الرئيس السابق محمد حسني مبارك.

وبدأت حكاية جمعة الغضب التي سقط فيها شهداء ومصابون، اختلفت الروايات في تعدادهم، كانوا يومها يصلون، صعدت أرواحهم إلى بارئها، وهم يحملون بالعيش والحرية والعدالة الاجتماعية. واليوم الثوار أيضا يصلون، مشهد اختزل عامين من الثورة، لكن صلاتهم اليوم على أرواح من كانوا يصلون بالأمس.

يقول كمال أبو عيطة: "سجدنا على هذه الأرض وسط المياه وقنابل الغاز والرصاص، حملنا شهدائنا، لا زالت ملابسي عليها دماء الشهداء، لم أغسلها حتى اليوم".

وكأن التاريخ يعيد نفسه، شهداء سقطوا في جمعة الغضب منذ عامين، وآخرون يسقطون في الذكرى الثانية للثورة.. ولكن المشهد اليوم غابت عنه سيارات الإسعاف.