EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2013

عبدالجليل الشرنوبي: هكذا يتم تجنيد الشباب في الإخوان

عبدالجليل الشرنوبي

عبدالجليل الشرنوبي

قال الكاتب والمحلل عبد الجليل الشرنوبي رئيس تحرير موقع "الإخوان أونلاين" الأسبق"- إن من يتم تجنيده في جماعة الإخوان المسلمين لا يكتشف حقيقة هذه التجنيد إلا عندما لا يملك قرار التراجع، حيث يتم ذلك من خلال ما يسمى

قال الكاتب والمحلل عبد الجليل الشرنوبي رئيس تحرير موقع "الإخوان أونلاين" الأسبق"- إن من يتم تجنيده في جماعة الإخوان المسلمين لا يكتشف حقيقة هذه التجنيد إلا عندما لا يملك قرار التراجع، حيث يتم ذلك من خلال ما يسمى بـ"الدعوة الفرديةحتى يصبح عضو الإخوان يتعهد بالسمع والطاعة لقائدة، حتى يصبح مثل الجثة بيد مغسلها.

وكشف الشرنوبي خطة التجنيد للجماعة خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"- وقال: "من دخل الإخوان لا يعرف إلا حينما لا يملك قرار التراجع، ويبدأ التجنيد ما يسمى "الدعوة الفردية" ويعني الارتباط بمن يجندك، الأول نحب بعض، ولا يتكلمون عن الإخوان، نتقابل على علاقة محبة، وتأخذ هدية أو كتاب، ثم إيقاظ الإيمان المخدر، المسألة في البداية ليس لها علاقة بما يقبل عليه الذي يقوم بالتجنيد".

وأضاف: "بعد ذلك تدخل جرثومة التنظيم إلى البني آدم فتسلبه إرادته، وحينما تيقن التنظيم أن الفرد ملكه تماما، يدعوه الذي يقوم بالتجنيد لكي يدرس معه، ويعرفه بأصحاب من الإخوان، ويشركه في المنتديات والرحلات والعبادات والمصايف، ثم تتدرج الحكاية لتكون نسب، وعلاقة مشاركة وربما علاقة عمل، يدخل التنظيم في كل تفاصيل الحياة، بعد ذلك يدرك الفرد أنه داخل التنظيم".

وتابع: "يقوم من ينضم إلى الجماعة بالتعهد بمبدأ السمع والطاعة، وطبقا لحسن البنا فإن ذلك معناه أن يكون الشخص مسؤوله كالميت بين يدي مغسله يقلبه كما يشاء".