EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2013

شيخ الأزهر: هذه فتنة والدين براء من أي دم يسفك

الدكتور أحمد الطيب

الدكتور أحمد الطيب

حذر فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب من الفتنة بين مختلف الطوائف السياسية في مصر، مشيرا إلى أن الدين والوطنية براء من أي دماء تسفك من أي فصيل سياسي.

  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2013

شيخ الأزهر: هذه فتنة والدين براء من أي دم يسفك

حذر فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب من الفتنة بين مختلف الطوائف السياسية في مصر، مشيرا إلى أن الدين والوطنية براء من أي دماء تسفك من أي فصيل سياسي.

وقال الدكتور أحمد الطيب في بيان صوتي بثه برنامج "جملة مفيدة" كان نصه: "أحذركم من فتنة ستجركم إلى هاوية خطيرة، وستنزلق بكم إلى مستنقع، تشوه وجه شعبكم الحضاري الذي أبهر به العالم، وهو يعبر عن رأيه ومطالبه، إنها فتنة مهلكة، توقع بين صفوفكم المتماسكة على طول تاريخكم العظيم".

وأضاف: "هذه فتنة تصرف قواتنا المسلحة الباسلة عن مهتما الوطنية الأصلية، ونؤكد لكم جميعا، أن الدين والوطنية براء من أي دم يسفك، وبراء من كل من يشارك في قطرة دم تسفك، وأعلموزا أن الدنيا لا تساوي قطرة دم واحدة تسيل ظلما من مقتلو مظلوم، وأذكركم بقوله صلى الله عليه وسلم، لزوال الدنيا أهون على الله من قتل مؤمن بغير حق، ولو أن أهل سماواته وأهل أرضه اشتركوا في دم مؤمن لأدخلهم الله النار".

وتابع: "هذا وأرجو أن يجد الشعب المصري مخرجا سريعا من هذه الفتنة القبيحة التي تحاول أن تطل برأسها على البلاد والعباد.. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه. ووقى الله من كل شر، وحفظ دماءها ودماء شبابها وأهلها جميعا".