EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2013

خبير إستراتيجي: ضرب سوريا بالمقاييس العسكرية غير واقعي

اللواء محمود زاهر

اللواء محمود زاهر

قلل الخبير الإستراتيجي اللواء محمود زاهر من القلق المصاحب لأنباء عن ضربات عسكرية ضد سوريا، وقال إن هذا الأمر غير واقعي بالمنظور العسكري، لأنها معروف بدايتها، وغير معروف نهايتها، خاصة في ظل

قلل الخبير الإستراتيجي اللواء محمود زاهر من القلق المصاحب لأنباء عن ضربات عسكرية ضد سوريا، وقال إن هذا الأمر غير واقعي بالمنظور العسكري، لأنها معروف بدايتها، وغير معروف نهايتها، خاصة في ظل وجود دول كبرى تدعم نظام بشار الأسد، ولن تسكت إذا سقط نتيجة هذه الضربات العسكرية.

وأضاف اللواء محمود زاهر خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "نحن لا نتكلم عن دولة واحدة، ولكننا نتكلم عن عدة دول أهمها إيران وروسيا والصين، وبالطبع حزب الله سيتدخل إذا حدثت ضربات عسكرية".

استثناء وحيد للضربات العسكرية قال عنها زاهر: "العمليات العسكرية على الأرض مستحيلة، كما أن الجوية أيضا فيها خطورة، والمتوقع فقط، هو ضرب بعض صواريخ كروز من المياه الدولية".

وشدد زاهر على أن التقارير التي تخرج عن الضربات العسكرية المتوقعة هي فقط من باب الدعاية الإعلامية فقط، وقال: "لا يمكن أن تتم هذه العمليات دون موافقة من الكونجرس فهو طالب أوباما أن يعرض الأمر عليه، والكونجرس نفسه سيجتمع بعد غد، معنى ذلك أن ذلك أن العمليات العسكرية -التي أستبعدها من الأساس- حتى وإن كانت ستتم فإنها لن تبدأ قبل ثلاثة أيام وليس مثلما قالت التقارير إنها الخميس".