EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2012

حلمي الجزار يقدم لـ"جملة مفيدة" حلين لاستعادة السيطرة على سيناء

حلمي الجزار

الدكتور حلمي الجزار

أكد الدكتور حلمي الجزار أمين حزب الحرية والعدالة في الجيزة أن أمن سيناء أمر غير قابل للنقاش سواء بالنسبة للحزب أو أي تيار مصري آخر سواء كان ليبراليا أو إسلاميا، كاشفا حلين لاستعادة السيطرة على سيناء.

  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2012

حلمي الجزار يقدم لـ"جملة مفيدة" حلين لاستعادة السيطرة على سيناء

أكد الدكتور حلمي الجزار أمين حزب الحرية والعدالة في الجيزة أن أمن سيناء أمر غير قابل للنقاش سواء بالنسبة للحزب أو أي تيار مصري آخر سواء كان ليبراليا أو إسلاميا، كاشفا حلين لاستعادة السيطرة على سيناء.

الجزار قال أثناء استضافته في برنامج "جملة مفيدة" الاثنين 11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012-: "سيناء مقسمة أمنيا إلى ثلاثة أقسام، أولهما المتاخم لإسرائيل وهو منزوع السلاح تماما، والجزء الأوسط وبه أسلحة خفيفة، أما الجزء الثالث فيه الجيش المصري". مشيرا إلى أن سيناء ظلت منكشفة أمنيا بعد معاهدة "كامب ديفيدوهذا ما جعلها مُخترقة، ودلل بذلك على تسلل الأفارقة اليهود إلى إسرائيل.

أمين حزب الحرية والعدالة في الجيزة أضاف: "هناك حلان لاستعادة السيطرة المصرية على سيناء، أولهما تعديل المعاهدة بحيث يبسط الجيش يده بالكامل على سيناء، أما الحل الثاني فهو أن نعمل بواقع الحال ونعد جيشنا، وهذا ما يجري الآن". وأضاف: "هناك آليات عسكرية تحركت من شرق قناة السويس إلى الغرب".

وأكد أن قضية أمن سيناء مسألة لا جدال فيها، وقال: "لا يمكن لأي تيار في مصر أن يقبل أن تكون سيناء خارج السيطرة، وأعتقد أن الجيش سيفرض نفوذه بعد حين".

أما فيما يخص الأمن الداخلي فشدد الدكتور حلمي الجزار على أن الدولة تسعى إلى تغيير عقيدة رجال الشرطة، وتغيير بعض المفاهيم أهمها اعتقاد البعض أنهم "أسياد" على الشعب. واقترح أن يكون هناك عددا أكبر من كليات الشرطة في مختلف المحافظات على أن تكون الأولوية في الالتحاق بهذه الكليات للكفاءة وليست "للواسطة".