EN
  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2012

برلماني سابق يطالب مرسي بإقالة هشام قنديل بعد كارثة أسيوط

النائب البرلماني علاء عبد المنعم

النائب علاء عبد المنعم

طالب البرلماني السابق علاء عبد المنعم الرئيس المصري محمد مرسي بإقالة هشام قنديل وذلك بعد كارثة قطار أسيوط التي راح ضحيتها أكثر من 50 طفلا.. تابع التفاصيل في برنامج "جملة مفيدة"

  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2012

برلماني سابق يطالب مرسي بإقالة هشام قنديل بعد كارثة أسيوط

طالب البرلماني السابق علاء عبد المنعم الرئيس المصري محمد مرسي بإقالة هشام قنديل وذلك بعد كارثة قطار أسيوط التي راح ضحيتها أكثر من 50 طفلا.

وقال علاء عبد المنعم: "حينما كان مرسي نائبا وحدثت كارثة قطاع الصعيد عام 2002، طالب وبكل حماس إقالة حكومة عاطف عبيد بأكملها، واعتبر أنها مسؤولة بشكل كامل عن الإهمال الذي راح ضحيته الآلاف".

وتساءل عبد المنعم أثناء استضافته في برنامج "جملة مفيدة" على MBC مصر: "اليوم مرسي هو الرئيس، فلماذا لا يقيل الحكومة برئاسة هشام قنديل؟.. لماذا تراخى في هذا القرار؟.. إن لم يكن هناك إجراء قوي على خلفية هذا الحادث الأليم".

وكان قطار قد اصطدم بأتوبيس مدرسة في محافظة أسيوط صباح السبت 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012، وأودى الحادث بحياة أكثر من 50 طفلا، الأمر الذي جعل الحزن يخيم على مصر كلها، خاصة لبشاعة الحادث وانتشار الأشلاء على امتداد ثلاثة كيلو مترات وهي المسافة التي تقع بين مكان الحادث والمكان الذي توقف فيه القطار.

وانتقد علاء عبد المنعم تملص وزارة النقل من المسؤولية، وتأخر المسؤولين في وزارة الصحة عن إسعاف المصابين، مشيرا إلى أن وزارة الداخلية ليس لها أي مسؤولية عن الحادث.