EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2013

النجار يطالب بسحق كل من يعتدي على المؤسسات ودعاة العنف

الدكتور مصطفى النجار

الدكتور مصطفى النجار

طالب الدكتور مصطفى النجار بالتعامل الحازم مع كل من يدعون إلى العنف ومن يعتدون على مؤسسات الدولة، داعيا إلى التفرقة بين المتظاهرين السلميين ومن يحملون السلاح، مشيرا إلى أن مفهوم الأمن القومي لا يقتصر فقط على الأمن، ولكن أيضا العدالة الاجتماعية وعدم الإقصاء.

طالب الدكتور مصطفى النجار بالتعامل الحازم مع كل من يدعون إلى العنف ومن يعتدون على مؤسسات الدولة، داعيا إلى التفرقة بين المتظاهرين السلميين ومن يحملون السلاح، مشيرا إلى أن مفهوم الأمن القومي لا يقتصر فقط على الأمن، ولكن أيضا العدالة الاجتماعية وعدم الإقصاء.

وقال النجار خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "كل من دعوا للعنف مجرمون ويجب محاكمتهم، قيادات الإخوان فقدت عقلها، ولكن التعامل مع العنف مع الجميع أمر مرفوض، وأطالب بسحق كل من يعتدي على المؤسسات ودعاة العنف، ولكن لابد أن أفرق بين المحتج السلمي، وغير السلمي".

وأضاف: "الحل الأمني لكل الأحداث تحت مفهوم الأمن القومي مرفوض، لأن الأمن القومي لا يقتصر فقط على الأداء الأمني والعسكري، ولكنه يتضمن أيضا عدم الإقصاء في إطار القانون والعدالة الاجتماعية".