EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2013

اللواء أسامة الجريتلي: مؤسسة الرئاسة لن تقدم أي خطوات إيجابية لهذه الأسباب

أسامة الجريتلي

أسامة الجريتلي

استبعد اللواء أسامة الجريتلى -وكيل المخابرات العامة السابق ورئيس المركز الدولي للدراسات- أن تقوم مؤسسة الرئاسة أي خطوات إيجابية لحل الأزمة الحالية، وعدد 6 أسباب لإثبات ذلك.

  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2013

اللواء أسامة الجريتلي: مؤسسة الرئاسة لن تقدم أي خطوات إيجابية لهذه الأسباب

استبعد اللواء أسامة الجريتلى -وكيل المخابرات العامة السابق ورئيس المركز الدولي للدراسات- أن تقوم مؤسسة الرئاسة أي خطوات إيجابية لحل الأزمة الحالية، وعدد 6 أسباب لإثبات ذلك.

أسباب الجريتلي طرحها خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة" وهي:

1-  أرى حالة من الارتباك الشديد التي تشهدها مؤسسة الرئاسة.

2-  إذا كان من المتصور أن القضية سترتبط بمؤسسة الرئاسة أنها ستخرج وتقول خطبة، فهو غير مقبول.

3-  المقبول في واقع الأمر في هذه اللحظة أن تصدر قرارات، وهذه القرارات طبقا للإجماع الشعبي يجب أن تتسق مع مطالب الشعب.

4-  مؤسسة الرئاسة لها رئيس آخر، وهذه قضية تكبل القرار الذي يمكن أن يصدر من المؤسسة، وبالتالي فهي بانتظار ما يمكن أن يتبلور من مكتب الإرشاد.

5-  لا يوجد انسجام بين الرئاسة والمؤسسة العسكرية، وهذا واضح، حتى الاجتماع الأخير لرئيس الوزراء، لم يحضر فيه وزير الدفاع ولا وزير الداخلية.

6-  التأخر في عملية إصدار القرار، فكلما تتأخر في إصدار القرارات الصحيحة المواءمة مع المطالب، ستزداد هذه المطالب، لأن إرادة الشعب لن يتنازل.