EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2013

إمام أزهري: المساجد كانت مخازن للأسلحة

محمد البهي

محمد البهي

أكد الداعية أحمد البهي -منسق حركة أئمة بلا قيود وإمام مسجد سيدي جابر بالأسكندرية- إن جماعة الإخوان المسلمين كانوا يستغلون أئمة المساجد في الخروج للمظاهرات، مشيرا إلى أن المساجد نفسها كانت تستخدم كمخازن أسلحة وأماكن تستخدم في الاعتداء على لجان الجيش.

أكد الداعية أحمد البهي -منسق حركة أئمة بلا قيود وإمام مسجد سيدي جابر بالأسكندرية- إن جماعة الإخوان المسلمين كانوا يستغلون أئمة المساجد في الخروج للمظاهرات، مشيرا إلى أن المساجد نفسها كانت تستخدم كمخازن أسلحة وأماكن تستخدم في الاعتداء على لجان الجيش.

وقال البهي خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "جماعة الإخوان حاولت تنحية المشايخ الأزهرية، واستبدالهم بمشايخ الأوقاف الذين عينوا بمعرفتهم، وذلك لتغطية استغلال المساجد كنقاط لتجمع المسيرات، وجعلها مقرات لتعذيب من يخالفهم الرأي، بل إنها كانت تعتبر مخازن للأسلحة، وهو ما يتم التحقيق فيه الآن".

وأضاف: "بعد 30 ستة فوجئت إدارة الأوقاف في الأسكندرية بوجود أسلحة في مسجد سيدي بشر، استخرجوا منه أكثر من 25 سلاح آلي وبعض الطلقات، كما استخدم مسجد سيدي جابر الذي توليت إمامته كمقر للهجمات على كمين للجيش".