EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

عمرو موسى لـ"جملة مفيدة": فوجئنا بأعضاء "سريين" في التأسيسية

عمرو موسى

الدكتور عمرو موسى

أبدى الدكتور عمرو موسى المرشح السابق لرئاسة الجمهورية- اندهاشه من وجود أعضاء وُصفوا بأنهم سريين في الجمعية التأسيسية لكتابة الدستور، كانت مهمتهم المراقبة دون أن يكشفوا عن هويتهم..

  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

عمرو موسى لـ"جملة مفيدة": فوجئنا بأعضاء "سريين" في التأسيسية

أبدى الدكتور عمرو موسى المرشح السابق لرئاسة الجمهورية- اندهاشه من وجود أعضاء وُصفوا بأنهم سريين في الجمعية التأسيسية لكتابة الدستور، كانت مهمتهم المراقبة دون أن يكشفوا عن هويتهم.

موسى قال إنه فوجئ بأن هناك لجانا تشكل دون أن يعلم باقي أعضاء التأسيسية، وذكر منها اللجنة السرية التي قرر أعضاؤها حجب أسمائهم حتى يكون عملهم "خالصا لوجه اللهمتسائلا: "وهل نحن لا نعمل لوجه الله؟".

ولم ينكر عمرو موسى أنه أشاد بالجمعية في تصريحات إعلامية له، وقال خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة" مع الإعلامية منى الشاذلي-: "نعم قلت إن الجمعية التأسيسية حاليا مطمئنة، حيث كانت النقاشات دائرة وقتها".

وأضاف: "كنت أعمل ساعات طويلة متنقلا من لجنة إلى أخرى بحماس كبير، وحتى وصلنا لشهور الصيف كان النقاش دائر، ولم يكن هناك تصويت على أي مواد، لم نكن قد وصلنا إلى الفترة التي تتخذ فيها القرارات، وكان بالفعل يتم الأخذ بملاحظاتنا".

ولكن ما الذي جعل عمرو موسى ينقلب ويغير رأيه؟.. يجيب على تساؤل منى الشاذلي بقوله: "لم نجد في المسودة ما اتفقنا عليه بالأمس، كان هناك عدد من النقاط التي يجب لفت النظر إليها، بعض ما اتفقنا عليه موجود، والبعض عاد إلى الصياغات القديمة". مشيرا إلى أن هذا هو السبب الرئيسي وراء انسحابه من اللجنة.