EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2012

عمرو موسى لـ"جملة مفيدة": انسحبنا من التأسيسية كي لا نغش الناس

عمرو موسى

عمرو موسى

اعتبر الدكتور عمرو موسى المرشح السابق لرئاسة الجمهورية- أن استمراره في اللجنة التأسيسية للدستور كان غشا للناس، لأن الدستور يتم كتابته بوجهة نظر أحادية الجانب، ولا يتم التعديل بناء على الملاحظات التي يقدمها الأعضاء المدنيين.

  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2012

عمرو موسى لـ"جملة مفيدة": انسحبنا من التأسيسية كي لا نغش الناس

اعتبر الدكتور عمرو موسى المرشح السابق لرئاسة الجمهورية- أن استمراره في اللجنة التأسيسية للدستور كان غشا للناس، لأن الدستور يتم كتابته بوجهة نظر أحادية الجانب، ولا يتم التعديل بناء على الملاحظات التي يقدمها الأعضاء المدنيين.

وقال موسى إن الوعود لا يتم تنفيذها، وإن الجمعية العمومية لا تسمح بوقت للنقاش، وبرهن على ذلك بقوله: "قدمنا تعديلات من 82 صفحة واللجنة الاستشارية قدموا "50 تعديلا" ولم يؤخذ بتعديل واحد، وهذا هو سبب انسحاب اللجنة الاستشارية".

وأضاف عمرو موسى أثناء استضافته في برنامج "جملة مفيدة" مع الإعلامية منى الشاذلي الثلاثاء 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012-: "دخلت اللجنة وغيري اشترك فيها حتى يكون الدستور متوازنا ومعبرا عن كل التيارات، إنما الإصرار على لون معين، وعلى إدارة بشكل معين، جعلنا نيأس من التعبير عن آرائنا، أبدينا بعض المرونة، ولكن كان هناك إصرار على فرض آراء بعينها".

وأكد موسى أن إجباره هو وباقي الأعضاء على التوقيع على دستور غير متوافق عليه، وفيه ضرر لمصلحة البلد بمثابة غش للناس، مشيرا إلى أن هناك تيارات حاولت وضع قيودا على حرية المرأة، مثل اعتراضهم على عملها وعلى حقها في الولاية العامة.