EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2013

فيديو: ذكريات منى الشاذلي مع التنحي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

مثل اليوم منذ عامين، تنحى الرئيس السابق محمد حسني مبارك، هذا الحدث كان له وقع سعيد جدا على المصريين، وكان للإعلامية منى الشاذلي ذكريات خاصة مع هذا اليوم، روتها خلال حلقة "جملة مفيدة".

  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2013

فيديو: ذكريات منى الشاذلي مع التنحي

مثل اليوم منذ عامين، تنحى الرئيس السابق محمد حسني مبارك، هذا الحدث كان له وقع سعيد جدا على المصريين، وكان للإعلامية منى الشاذلي ذكريات خاصة مع هذا اليوم، روتها خلال حلقة "جملة مفيدة".

وقالت منى الشاذلي: "في لحظة التنحي، عرفنا أن شريط ما خرج من المخابرات وذهب للتليفزيون المصري الساعة الخامسة، سألنا كل المصادر، ولكن لم نجد إجابة، إلا أنه شريط مهم جدا، وسيوضع في ماكينة التليفزيون وسيعرض على الجمهور".

وأضافت: "بدأ عمر سليمان يتلي البيان، الذي كان فحواه أن مبارك تنحى، في هذه اللحظة، كان يتنازعني الشعور الشخصي والمهني، أريد أن أركز لكي أستوعب ما قيل، وأريد أيضا أن أركز لكي أعرف ماذا سأقدم في التليفزيون".

في هذه اللحظة حاولت منى الشاذلي استجماع طاقتها الذهنية التي كانت مشتتة ما بين الفرحة والدهشة، ولكنها وفي دقائق معدودة، قررت أن تستضيف الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل، وقالت: "سألنا وقتها أنفسنا من يستطيع أن يفيدنا في هذه اللحظة التاريخية، ولمع اسم الأستاذ هيكل، ولكنه من أصعب الشخصيات في العالم أن تحدد معها ميعاد، أصعب من رؤساء الجمهوريات، وكانت هذه الفكرة درب من دروب الجنون".

وأضافت: "فورا كلمنا الأستاذ هيكل، قال لي هذه لحظة تاريخية ولن أرد فيه طلبا لك، ذهبنا إلى مكتبه على النيل، وكانت الشوارع مزدحمة جدا، نزلنا عند حديقة الحيوانات وجرينا حتى مكتبه، لاستحالة أن نقطع هذه المسافة بالسيارة، الناس وقتها كانت فرحانة بشكل هيستيري، الكل يهنئ بعضه، إلا واحدا كان يشعر بخيبة الأمل لتنحي مبارك".