EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2013

فيديو: أطرف المواقف في حياة عمار الشريعي يرويها مخزن أسراره

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

عم إبراهيم كان أكثر صديق مقرب لعمار الشريعي، تربيا مع بعضهما، ولم يكن يفارقه أبدا، لدرجة أنه يعتبر مخزنا لأسرار الموسيقار الراحل.. تابع أطرف مواقف في حياة الشريعي في "جملة مفيدة"

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2013

فيديو: أطرف المواقف في حياة عمار الشريعي يرويها مخزن أسراره

عم إبراهيم كان أكثر صديق مقرب لعمار الشريعي، تربيا مع بعضهما، ولم يكن يفارقه أبدا، لدرجة أنه يعتبر مخزنا لأسرار الموسيقار الراحل.

وخلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة" يتذكر إبراهيم أحمد إبراهيم أكثر المواقف الكوميدية التي جمعته مع الشريعي، وقال إن الموسيقار الراحل كان يحب كرة القدم بشدة، وكان حلمه أن يقود السيارة.

الأمر الغريب الذي يرويه عم إبراهيم أن الشريعي كان بارع في لعبة الشطرنج، فكان حافظا للوحة، وكان يلعب مع مبصرين ويهزمهم، ومن ولعه بهذه اللعبة حملها على جهاز الكمبيوتر وكان يلعب معه، وعندما كان يُهزم كان يسب الكمبيوتر في النهاية.

وأكد عم إبراهيم أن الشريعي كان مثقفا للغاية، ومعلوماته الطبية غزيرة، لدرجة أنه كان يُتعب طبيبه المعالج بكثرة أسئلته المتخصصة.

ومن المواقف الطريفة التي يتذكرها أنهما كانا دائما يسخران من بعض "إفيهيات" الأفلام القديمة، وكانا يستخدمان بعض الجمل التي كان يستخدمها الممثلون في تعاملاتهم.