EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2013

شاهد عيان: أهالي البدرشين قاموا بالواجب مع الضحايا

معتز سيد طه أحد الشهود العيان على حادث قطار البدرشين

معتز سيد طه أحد الشهود العيان على حادث قطار البدرشين

سيارتي إسعاف فقط لم تكن لتكفي أبدا لإنقاذ ضحايا قطار البدرشين الذي وقع الأحد، ليس فقط لأن عدد المصابين والقتلى كثير، ولكن أيضا لأنها وصلت متأخرا إلى مكان الحادث الأليم، ولولا.. تابع التفاصيل في "جملة مفيدة"

سيارتي إسعاف فقط لم تكن لتكفي أبدا لإنقاذ ضحايا قطار البدرشين الذي وقع الأحد، ليس فقط لأن عدد المصابين والقتلى كثير، ولكن أيضا لأنها وصلت متأخرا إلى مكان الحادث الأليم، ولولا موقف أهل البدرشين النبيل لكان من الممكن أن يموت عدد أكبر من الذي أعلنته وزارة الصحة.

هذا ما أكدت معتز سيد طه أحد شهود العيان على الحادث أثناء استضافته في برنامج "جملة مفيدة"- حيث قال إنهم هرعوا إلى مكان الحادث فورا لإنقاذ الضحايا، وكانوا وقتها 8 فقط، حتى تجمهر عدد كبير من أهالي البدرشين ليشاركوا في الإنقاذ.

وأضاف: "أهالي البدرشين قاموا بالواجب وزيادة، جرينا وراء القطار، وبعد أن ذهبنا هناك وجدنا أن ناس كثيرة تشارك معنا لأن الضحايا في النهاية بني آدمين مصريين ومصر لازم تعيش، بلا تحزبات سياسية".

وألقى عزت باللوم على هيئة السكك الحديدية التي أهملت الطريق الذي يمر بالبدرشين، مشيرا إلى أن نفس المكان وقع فيه أكثر من 7 حوادث مماثلة، منوها إلى أن "ونش" الإنقاذ وصل بعد وقوع الحادث بحوالي 6 ساعات.